أطلق رئيس اتحاد فرق الفورمولا 1 (فوتا) وفريق فيراري الإيطالي لوكا دي مونتيزيمولو إشادة لافتة بحلبة «مرسى ياس» التي ستستضيف جائزة أبو ظبي الكبرى في ختام موسم 2009. ويأتي تصريح دي مونتيزيمولو مفاجئاً نوعاً ما لأنه دأب على انتقاد الحلبات الجديدة الوافدة إلى روزنامة الفئة الأولى، مشيراً إلى أن حلبة أبو ظبي أعطته انطباعاً مغايراً عن تلك الحلبات، حيث لا يمكن السائقين التجاوز، ما يصيب السباقات بالملل.

وكان دي مونتيزيمولو قد رأى مثلاً أن حلبة فالنسيا الإسبانية الجديدة «مهينة» بحق الفورمولا 1، كما وصف جائزة سنغافورة الكبرى بالسيرك، معتبراً «أن الاعتماد على سيارة الأمان اعتماداً كبيراً خلال السباق المذكور غيّب الإثارة والحماسة فتحوّل أول سباق ليلي إلى سيرك».
كما لا يغيب عن بال أحد أن الرجل القوي في حظيرة «الحصان الجامح» وصف سباق جائزة موناكو بالأضحوكة، مضيفاً «إنه ليس بالسباق الحقيقي حتى، بل إنه مجرد استعراض تلفزيوني».
وانضم دي مونتيزيمولو بالتالي إلى أولئك الذين أشادوا بالحلبة الإماراتية: «ذهبت لأرى مدى تطور العمل في حلبة أبو ظبي، وكنت راضياً جداً. ما رأيته حتى الآن مميّز ومغاير».
وأضاف: «كذلك ثمّة شيء مثير للاهتمام هناك مقارنةً بحلبات أخرى، مثل فالنسيا، وسنغافورة، التي تركتنا غير راضين. أبلغت أن أبو ظبي هي حلبة يمكن التجاوز فيها عند ثلاثة أماكن».
(أ ف ب)



الأفضلية لبويمي

اعترف الملياردير النمساوي ديتيريتش ماتيشيتز، مالك فريق «سكوديريا تورو روسو» بأن السائق السويسري الشاب سيباستيان بويمي هو الأقرب للحصول على مقعد مع الأخير في موسم 2009


سباق فرنسا

قال مالك الحقوق التجارية للفورمولا 1، بيرني إيكليستون إنه لا يتوقع عودة جائزة فرنسا الكبرى إلى الروزنامة قبل عام 2011، وذلك بعدما انتهى أمل تنظيم سباق في «يورو ديزني» الشهيرة.