تواصلت منافسات دوري «الأضواء» في كرة السلة اللبنانية لموسم 2008-2009، وخاض المباراة الرابعة في ذهاب المرحلة الأولى من البطولة فريقا بلوستارز وتبنين الوافد الجديد إلى الدرجة الممتازة عند الرجال ممثلاً للجنوب. واستطاع بلوستارز أن يتألّق بتميّز أمام ابن الجنوب في أول مباراة له في «الأضواء»، والذي قدم بدوره أداءً حماسياً، على الرغم من خسارته في نهاية اللقاء بنتيجة 101-86، وهو الذي كان قد خرج من الربع الأول من اللقاء متأخراً بـ8 نقاط فقط. وتألّق رجال المدرب طوني خليل فسجّل هندريكس 6 نقاط وأضاف تشادني غراي 7، كما سجّل كلّ من غالب رضا وشربل السخن 3 نقاط، لينهوا الدقائق العشر الأولى بـ21 نقطة في مقابل 29 لبلوستارز صاحب الأرض الذي تميّز بأدائه الدفاعي المحكم منذ انطلاق صافرة البداية. ووسط تسرّع لاعبي تبنين والضغط الهجومي المركّز للنجوم الزرق، ارتفع فارق النقاط ليطلب خليل وقتاً مستقطعاً عاد بعده لاعبوه إلى أجواء المباراة التي تميّز في ربعها الأول من صفوف بلوستارز الأميركي نيك زاكيري بثلاث ثلاثيات، ومواطنه بوكس بـ4 متابعات و4 (بلوك شوت) و7 نقاط. ودخل الضيوف الربع الثاني من المباراة بقوة، فقلّصوا فارق النقاط إلى 5 ثم إلى 3، لكن ليس لوقت طويل، إذ إن التسرّع الذي لم يستطيعوا التخلص منه عاد وقلب السيناريو عليهم، ليتراجعوا على المستوى الهجومي على الرغم من تألّق ماكاري بـ9 نقاط، فانتهى الشوط الأول لمصلحة النجوم الزرق بنتيجة 51-43. ومع دخول الربع الثالث من اللقاء، فرض بلوستارز إيقاعاً هجومياً قوياً، فسجل 10 نقاط متتالية في مقابل سلة واحدة لتبنين لتصبح النتيجة 61-43، ويطلب مدرب الضيوف وقتاً مستقطعاً استطاع لاعبوه من بعده إعادة النتيجة إلى 61-50. وعاد بلوستارز ليتقدم من جديد مستفيداً من ضعف هجمات «تبنين» ومعيداً فارق النقاط إلى 13 ثم 15 فـ21 نقطة مع انتهاء الربع الثالث (79-58). ولم تتغيّر مجريات المباراة في ربعها الأخير إذ استمرّ أصحاب الأرض بتسجيلهم كما لم تتوقف محاولات الضيوف لتقليص الفارق، لكن كلمة الحسم كانت لبلوستارز 101-86.

(الأخبار)