سيكون الياباني ياسوهيتو إندو والإماراتي أحمد خليل مرشحين فوق العادة لجائزة أفضل لاعب وأفضل لاعب آسيوي شاب، على التوالي في الحفل السنوي الذي يقيمه الاتحاد الآسيوي لكرة القدم اليوم في شانغهاي. ويتنافس على جائزة أفضل لاعب خمسة لاعبين، بينهم اثنان عربيان، هما القطري سيباستيان سوريا (قطر القطري) والإماراتي إسماعيل مطر (الوحدة)، بالإضافة إلى الأوزبكي سيرفر دجيباروف (بونيودكور) واليابانيين ياسوهيتو إيندو (غامبا أوساكا) ويوجي ناكازاوا (يوكوهاما مارينوس). وكان المهاجم السعودي ياسر القحطاني قد نال اللقب العام الماضي. وبالعودة إلى ترشيح أفضل لاعب، سيكون لاعب وسط غامبا، أوساكا ياسوهيتو إيندو، مرشحاً فوق العادة لكي يتوج باللقب بعد المساهمة الفعالة له في قيادة فريقه إلى إحراز دوري أبطال آسيا قبل أسبوعين على حساب فريق أديلاييد الأوسترالي بتسجيله 6 أهداف في المسابقة التي اختير أفضل لاعب فيها أيضاً، بالإضافة إلى تألقه في صفوف منتخب بلاده.

وسيكون الإماراتي أحمد خليل مرشحاً لإحراز لقب أفضل لاعب شاب بعد دوره الكبير في قيادة منتخب بلاده إلى إحراز كأس آسيا (دون 19 عاماً) التي اختُتمت في السعودية قبل 10 أيام. وكان خليل قد سجل هدفين في المباراة النهائية ضد أوزبكستان، وتوج أفضل لاعب وأفضل هداف في البطولة. أما لقب أفضل نادٍ، فيتنافس عليه غامبا أوساكا الياباني الذي توج بلقب دوري أبطال آسيا، ووصيفه أديلاييد يونايتد الأوسترالي وبونيودكور الأوزبكي وأوراوا ريد دايموندز الياباني.
كذلك، ينافس الياباني أكيرا نيشينو مدرب غامبا أوساكا في على الفوز بجائزة أفضل مدرب إلى جانب أوريليو فيدمار مدرب أديلاييد يونايتد وحسين شمس مدرب منتخب إيران لكرة الصالات.
أما جائزة أفضل منتخب لعام 2008، فتنافس عليها كل من السعودية وأوستراليا واليابان، وهي من ضمن المنتخبات التي تشارك في الدور الرابع والنهائي من تصفيات كأس العالم 2010.
وينافس على الفوز بجائزة أفضل اتحاد وطني اتحادات كرة القدم في إيران واليابان وأوزبكستان.
وعلى صعيد الحكام، سُمِّي ثلاثة للمنافسة على الفوز بجائزة أفضل حكم لعام 2008 وهم: يويتشي نيشيمورا (اليابان) ومحمد صالح صبح الدين (ماليزيا) ورافشان ايرماتوف (أوزبكستان).
وتشمل بقية الجوائز أفضل لاعب لكرة الصالات وجائزة اللعب النظيف وأفضل مراقب مباريات (جائزة مستحدثة) وأفضل حكم مساعد وأفضل فريق لكرة الصالات.
(أ ف ب)