أصاب الفارس اللبناني عصام حداد من نادي ضبيه كاونتري كلوب إنجازاً كبيراً بحلوله في المركز الثاني في نهائيات بطولة العالم للأولاد في فروسية قفز الحواجز «Children International Classics» (دون ١٥ عاماً) التي أقيمت في مدينة فاليه دي برافو المكسيكية بإشراف الاتحاد الدولي للفروسية.


شارك في المسابقة ٣٢ فارساً وفارسة من الأرجنتين وأوستراليا وبلجيكا والبرازيل وكندا وتشيلي وفرنسا وبريطانيا وروسيا وجنوب أفريقيا وفنزويلا والمكسيك، تأهلوا عن المجموعات التي تقع بلدانهم ضمنها. وكان حداد قد تأهل عن المجموعة السابعة التي تضم إلى لبنان السعودية والإمارات وتونس والجزائر وسوريا وقبرص بإشراف المدربين طوني عساف وجوزف جبور.
ودخل حداد المنافسات على فرس «سيلانترا»، وأشرف على تمارينه التي سبقت المباريات بيومٍ واحد الفارس اللبناني الدولي كريم فارس الذي وافاه إلى المكسيك من هولندا.
وبعد احتساب نتائج الجولتين التأهيليتين البالغ ارتفاع حواجزهما ١١٥ سنتمتراً و١٢٠ سنتمتراً، تأهل إلى الجولة النهائية ١٦ فارساً، وفي الجولة النهائية تأهل إلى المرحلة الحاسمة منها أو جولة التمايز «Jump Off» ستة متسابقين فقط من دون خطأ، كان عصام حداد أحدهم.
وفتتح حداد (١٣ عاماً) المنافسة في جولة التمايز النهائية (١٣٠ سنتمتراً) وكان الأول في الخروج إلى المرمح، فحقق جولة نظيفة من دون خطأ بزمن قدره ٣٧:٤٥ ثانية، واضعاً الفرسان الآخرين تحت الضغط.
ووقفت المكسيكية أوجينيا غارسيا على «كوكيتا أل أس»، حائلةً بين حداد والميدالية الذهبية، ونجحت في إتمام الجولة من دون خطأ وبزمن قدره ٣٤:٧٠ ثانية. إلا أن الذهب ابتسم في وجه حداد في مسابقة الفرق التي أحرز لقبها مع الفريق الذي ضمه إلى الروسية بولينا ماتفيفا على «برندو بي» والمكسيكيين إدغار غايتان على «أونو» وأنطونيو أباسكال على «كونتينو ٤» من دون أي خطأ.