strong>تقام، الليلة، الجولة الرابعة للتصفيات الأوروبية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم المقررة في جنوب أفريقيا عام 2010، حيث سترصد كل من إنكلترا وإسبانيا بطلة أوروبا فوزها الرابع على التوالي


كانت بداية إنكلترا ممتازة في مستهل التصفيات بإشراف مدربها الجديد الإيطالي فابيو كابيللو، إذ فازت بمبارياتها الثلاث حتى الآن: على أندورا 3ـــــ0، وعلى كرواتيا 4ـــــ1 في عقر دار الأخيرة، ثم على كازاخستان 5ـــــ1. إلا أن الإنكليز تعرضوا لضربة موجعة عشية مباراتهم الرابعة، إذ سيغيب مجدداً المدافع جون تيري، وقد لحق به أشلي كول بسبب الإصابة، لذا يتوقع أن يستمر ماتيو أبسون في مركز قلب الدفاع مكان تيري، على أن يحلّ واين بريدج مكان كول، زميله في تشلسي.
وأكد مهاجم المنتخب واين روني أن المباراة ضد بيلاروسيا لن تكون نزهة، لكنه أعرب عن ثقته بقدرة فريقه على العودة من مينسك بنقاط المباراة الثلاث، قائلاً: «لا وجود لمباريات سهلة على الإطلاق، وخصوصاً عندما نلعب خارج أرضنا، لكن ما هو أكيد أننا لن نلعب من أجل التعادل، نريد الفوز والبقاء في صدارة المجموعة».
وإذا كان زميل روني، إميل هيسكي قد فشل في التسجيل في مبارياته الدولية الـ 16 الأخيرة، فإن روني سجل في مبارياته الأربع الأخيرة مع فريقه مانشستر يونايتد وإنكلترا رافعاً رصيده مع منتخب بلاده إلى 17 هدفاً في 47 مباراة.
ويغيب عن بيلاروسيا أفضل لاعب فيها، وهو ألكسندر هليب نجم برشلونة الإسباني حالياً وأرسنال الإنكليزي سابقاً لإصابته بتمزق في أربطة الكاحل.
وأكد مدرب بيلاروسيا الألماني برند ستانغه أنه لا شيء أمام فريقه لكي يخسره «فإذا فاز يكون قد حقق إنجازاً، أما في حال الخسارة فهذا أمر طبيعي أمام إنكلترا».
وفي المجموعة عينها، تخوض كرواتيا مباراة سهلة ضد أندورا في زغرب.
وتسعى إسبانيا إلى أن تحذو حذو إنكلترا وتحقق فوزها الرابع على التوالي عندما تحلّ ضيفة على بلجيكا في بروكسل.
ولم يتأثر المنتخب الإسباني بتغيير جهازه الفني بعد إحرازه اللقب الأوروبي وانتقال مدربه لويس أراغونيس إلى تركيا لتدريب فنربخشه، لأن الفريق حافظ على رفعة مستواه بقيادة المدرب الخبير فيسنتي دل بوسكه بدليل فوزه في مبارياته الثلاث الأولى في التصفيات ضد البوسنة وأرمينيا وأستونيا.
ويعوّل دل بوسكه كثيراً على ثنائي خط الهجوم الخطير المؤلف من دافيد فيا هداف كأس أوروبا الأخيرة برصيد 4 أهداف وفرناندو توريس، علماً بأن إسبانيا لم تخسر في مبارياتها الـ 26 الأخيرة.
وقد يطرأ تعديل واحد على التشكيلة الأساسية التي خاضت المباراة الأخيرة ضد أستونيا بعودة ماركوس سينا بدلاً من شابي ألونسو. وقال دل بوسكه: «الرياح تسير كما نشتهي حالياً، ويجب علينا مواصلة الانتصارات للابتعاد بأكبر عددٍ من النقاط عن منافسينا المباشرين».
وفي مباراتين أخريين ضمن المجموعة عينها، تلتقي أستونيا مع تركيا في تالين، والبوسنة مع أرمينيا في زينيكا.
وفي المجموعة الثامنة، تخوض إيطاليا مباراة سهلة نسبياً أمام مونتينيغرو التي تخوض أول تصفيات رسمية لها بعدما نالت استقلالها عن صربيا.
ويغيب عن المنتخب الإيطالي مهاجمه العملاق لوكا طوني الموقوف، وسيحاول ألبرتو جيلاردينو الذي تألق في مطلع الموسم الحالي مع فيورنتينا المنتقل إليه من ميلان استغلال هذا الموقف لتثبيت نفسه في التشكيلة الأساسية.
وتراجع مستوى طوني في الأشهر الأخيرة، إذ لم يسجل أي هدف في كأس أوروبا الأخيرة عندما خرج منتخب بلاده من الدور ربع النهائي ووجّهت إليه الصحف الإيطالية سهام الانتقادات وحمّلته مسؤولية الفشل، كذلك لم يتألق في صفوف فريقه بايرن ميونيخ مطلع الموسم كعادته.
أما مونتينيغرو فتعوّل كثيراً على مهاجم روما الإيطالي ميركو فوتشينيتش إذا شفي من إصابة طفيفة في ركبته.
وفي مباراتين أخريين ضمن المجموعة عينها، تلتقي جورجيا مع بلغاريا في تبليسي، وجمهورية إيرلندا مع قبرص في دبلن.
وفي المجموعة الرابعة، تبدو ألمانيا قادرة على إلحاق الهزيمة بويلز عندما تستضيفها في مدينة مونشنغلادباخ.
وقدّم المنتخب الألماني وجهين مختلفين في مباراته الأخيرة ضد روسيا (2ـــــ1) السبت الماضي حيث لعب بطريقة رائعة في الشوط الأول وسجل هدفين، قبل أن يتراجع إلى الخلف ويتعرّض لضغطٍ كبير من ضيفه في الشوط الثاني.
ويحوم الشك حول مشاركة قائد المنتخب ميكايل بالاك بعدما تعرّض لإصابة في ربلة الساق ضد روسيا وغاب عن التمارين الأخيرة.
ورفض الجهاز الطبي في المنتخب الألماني إعطاء أي معلومات عن إصابة بالاك. وقال المدرب يواكيم لوف: «شاهدنا المباراة ضد روسيا مجدداً لكي لا نرتكب الأخطاء ذاتها، وخصوصاً في الشوط الثاني عندما تراجعنا كثيراً إلى الوراء وأفسحنا في المجال أمام روسيا للضغط علينا».
وكان لوف قد طرد مهاجم شالكه كيفن كورانيي من صفوف «المانشافت» بسبب انسحاب الأخير المفاجئ وتركه منتخب بلاده عقب مباراته مع المنتخب الروسي.
وقال لوف في موقع الاتحاد الألماني على شبكة «الإنترنت»: «التصرّف بالطريقة التي قام بها كيفن أمر لا يمكنني قبوله، لذلك لن أستدعيه في المستقبل إلى صفوف المنتخب».
هنا البرنامج (بتوقيت بيروت):
ـــــ المجموعة الاولى:
مالطا × المجر (20.30)
البرتغال × ألبانيا (22.45)
ـــــالمجموعة الثانية:
لاتفيا × إسرائيل (19.00)
لوكسمبور × مولدافيا (21.15)
اليونان × سويسرا (21.30)
ـــــ المجموعة الثالثة:
تشيكيا × سلوفينيا (18.30)
إيرلندا الشمالية × سان مارينو (21.45)
سلوفاكيا × بولونيا (21.30)
ـــــ المجموعة الرابعة:
روسيا × فنلندا (18.00)
ألمانيا × ويلز (21.45)
ـــــ المجموعة الخامسة:
البوسنة × أرمينيا (21.15)
أستونيا × تركيا (21.30)
بلجيكا × إسبانيا (21.45)
ـــــ المجموعة السادسة:
بيلاروسيا × إنكلترا (21.30)
كرواتيا × أندورا (21.15)
ـــــ المجموعة السابعة:
ليتوانيا × جزر فارو (19.00)
النمسا × صربيا (21.30)
ـــــ المجموعة الثامنة:
جورجيا × بلغاريا (19.30)
إيطاليا × مونتينيغرو (21.50)
جمهورية إيرلندا × قبرص (21.45)
ـــــ المجموعة التاسعة:
النروج × هولندا (20.00)
ايسلندا × مقدونيا (21.00).
(أ ف ب)