تابع الإسباني رافايل نادال، المصنّف أول، زحفه نحو تسطير موسم مثالي فبلغ الدور نصف النهائي من بطولة الولايات المتحدة، آخر البطولات الأربع الكبرى لكرة المضرب، لأول مرة في مسيرته بعدما تخلص من عقبة الأميركي ماردي فيش بالفوز عليه 3ــ6 و6ــ1 و6ــ4 و6ــ2 على ملاعب فلاشينغ ميدوز. وبات نادال المتوّج أخيراً بذهبية أولمبياد بكين 2008، على بعد فوزين من أن يدخل تاريخ الكرة الصفراء لأنه إذا خروج متوّجاًً بلقب هذه البطولة فسيعادل إنجاز الأساطير الثلاث: الأوسترالي رود لايفر، الأميركي بيت سامبراس والسويسري روجيه فيديرر، وهم اللاعبون الوحيدون المتوّجون بثلاثة ألقاب كبرى على التوالي.

وسيواجه نادال في نصف النهائي البريطاني أندي موراي السادس الذي وضع حداً لمسلسل انتصارات منافسه الأرجنتيني خوان مانويل دل بوترو والتي بلغت 23 على التوالي، بالفوز عليه 7ــ6 و7ــ6 و4ــ6 و7ــ5.
وهذه المرة الأولى التي يتأهل فيها موراي (21 عاماً) إلى نصف نهائي إحدى البطولات الأربع الكبرى، وهو حقق هذا الأمر بفوز يحمل نكهة خاصة بالنسبة له لأنه يشعر بالضغينة تجاه منافسه دل بوترو (19 عاماً) الذي أهان البريطاني عندما وجّه كلاماً لاذعاً لوالدته التي كانت تشجع نجلها من المدرجات.
ولدى السيدات، ثأرت الأميركية سيرينا وليامس من شقيقتها الكبرى فينوس التي كانت قد تغلبت عليها في نهائي بطولة ويمبلدون وتأهلت بدورها إلى دور الأربعة بعد الفوز عليها 7ــ6 و7ــ6 في المواجهة الـ17 بين الشقيقتين. وتلتقي سيرينا في دور الأربعة الروسية دينارا سافينا السادسة التي تغلبت بدورها على الإيطالية فلافيا بينيتا السادسة عشرة 6ــ2 و6ــ3. وتتفوق سيرينا على منافستها الروسية في 3 مواجهات من أصل خمس جمعتهما حتى الآن، إحداها كانت بعد انسحاب سافينا في ربع نهائي دورة باريس عام 2005. وأصبحت سافينا (22 عاماً) أصغر المتأهلات إلى نصف النهائي الذي سبقتها إليه مواطنتها إيلينا ديمنتييفا والصربية يلينا يانكوفيتش المصنفتان خامسة وثالثة على التوالي.