توصل أرسنال الإنكليزي إلى اتفاق مع بازل السويسري من أجل ضم لاعب وسطه الدولي المصري محمد النني في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، وفقاً لما أوردته صحيفة "ذا دايلي ميرور".

وأكدت الصحيفة في موقعها على شبكة "الإنترنت" أن إعلان الصفقة سيكون في غضون الأيام القليلة المقبلة مع فتح باب الانتقالات الشتوية مطلع كانون الثاني المقبل بعدما يتوصل النادي اللندني إلى اتفاق حول البنود الشخصية مع النني واجتياز الأخير للفحص الطبي.
وأضافت أن قيمة الصفقة تصل الى 5 ملايين جنيه إسترليني (6,8 ملايين يورو).
وأوضحت أن النني (23 عاماً) يملك المواصفات التي يبحث عنها "المدفعجية" من خلال موهبته الفنية ومجهوداته ونشاطه في الملعب وعروضه الرائعة التي أسهمت في صدارة الدوري السويسري، مشيرة إلى أن بإمكانه القيام في وسط الملعب بالدور نفسه للفرنسي ماتيو فلاميني المرشح على غرار الإسباني ميكيل أرتيتا والتشيكي توماس روزيسكي لمغادرة الفريق في نهاية الموسم بانتهاء عقودهم في حزيران المقبل.
ويبحث أرسنال عن تعزيز خط الوسط بعد إصابة الإسباني سانتي كازورلا والفرنسي فرانسيس كوكلان.
من جهة أخرى، سيعاود ريـال مدريد الإسباني المحاولة لضم مواطنه ديفيد دي خيا حارس مانشستر يونايتد الإنكليزي.
وكان دي خيا قاب قوسين أو أدنى من ارتداء قميص الملكي في الصيف الماضي إلا أن تأخر المستندات اللازمة قبل دقائق من إقفال باب الانتقالات أدى إلى تعطيل الصفقة.
ووفقاً لصحيفة "ذا دايلي ستار"، فإن فلورنتينو بيريز، رئيس الملكي، مستعد لدفع مبلغ 45 مليون يورو قيمة فسخ عقد دي خيا للحصول على توقيعه.
وعلى صعيد المدربين، ورغم أن تشلسي الإنكليزي استعان بخدمات الهولندي غوس هيدينك حتى نهاية الموسم كبديل للبرتغالي جوزيه مورينيو المقال من منصبه فإن إدارة النادي بدأت بحثها عن مدرب للفريق.
وبعد أن ذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية أن الروسي رومان إبراموفيتش يضع التشيلياني مانويل بيليغريني، مدرب مانشستر سيتي، ضمن حساباته، ها هي صحيفة "لا غازيتا ديللو سبورت" الإيطالية تشير إلى أن اسمي أنطونيو كونتي، مدرب منتخب إيطاليا، وماسيميليانو أليغري، مدرب يوفنتوس، هما على أجندة النادي.
وفي فرنسا، أعلن رئيس مونبيلييه لوران نيكولين تعيين الثنائي باسكال بايلس وبرونو مارتيني مدربين للفريق خلفاً لرولان كوربيس الذي استقال من منصبه الأربعاء.