ذكرت تقارير إعلامية ألمانية أن بايرن ميونيخ، بطل الدوري والكأس في الموسم الماضي، مستعدٌ لبيع مهاجمه الدولي لوكاس بودولسكي خلال فترة الانتقالات الشتوية، بهدف تمويل صفقة استقدام صانع الألعاب الروسي أندري أرشافين من زينيت سان بطرسبرغ بطل مسابقة كأس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

ويبدو بودولسكي، أفضل لاعب شاب في مونديال 2006، محطّ اهتمام عدد لا بأس به من الأندية في أوروبا، على رأسها ريال مدريد، بطل إسبانيا ومانشستر سيتي الإنكليزي، إضافةً إلى روما وفيورنتينا الإيطاليين. وقد أوردت الصحافة الألمانية أن إدارة الفريق البافاري قبلت طلب «بولدي» بالرحيل في كانون الثاني المقبل بعدما أبدى عدم رضاه عن جلوسه على مقاعد البدلاء.
ورغم هذه التقارير، صارح مدير ريال مدريد، الصربي بردراغ مياتوفيتش، بأنه غير مقتنع بموافقة بايرن على بيع أحد نجومه في منتصف موسم طويل، قائلاً بعد سؤاله عن إمكان تعاقد النادي الملكي مع اللاعب الموهوب: «لا أعتقد أن بايرن سيترك بودولسكي يرحل عنه».
ودخل توتنهام الإنكليزي حديثاً على خط الاتصالات مع مدير أعمال اللاعب، وهو الذي كان أصلاً يريد التعاقد مع أرشافين خلال الصيف الحالي، بيد أن طلب زينيت مبلغ 30 مليون يورو أوصل المفاوضات إلى طريق مسدود، علماً بأن بايرن سيتقدّم بعرضه بعد بيع بودولسكي، مستخدماً مردود الاستغناء عن الأخير لضم أحد أبرز نجوم كأس أوروبا 2008.
ويريد بايرن ميونيخ التعاقد مع صانع ألعاب صرف، إذ يفتقد لاعباً في هذا المركز منذ رحيل قائد المنتخب الألماني ميكايل بالاك إلى تشلسي الإنكليزي، وهو لم يتعاقد سوى مع لاعب وسط واحد هذا الموسم اي تيم بوروفسكي القادم من فيردر بريمن من دون مقابل، فيما تشير التقارير الصحافية المحلية إلى أن القائد الغاني ستيفان ابياه قد يرتدي القميص الأحمر في وقتٍ قريب، بعد إنهائه للمفاوضات مع فريقه فنربخشه التركي، علماً بأن الصفقة الثانية التي أجراها بايرن هذه السنة كانت استقدام الظهير الأيمن ماسيمو أودو من ميلان الإيطالي على سبيل الإعارة، مقابل استغنائه فجأة عن الظهير الأيسر الدولي مارسيل يانسن الذي تعاقد مع الغريم هامبورغ.
(أ ف ب)