بات الألماني سيباستيان فيتيل أصغر سائق يفوز بإحدى مراحل بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1 بإحرازه المركز الأول في جائزة إيطاليا الكبرى، المرحلة الـ 14 التي استضافتها حلبة مونزا. وهذه هي المرة الأولى التي يحرز فيها فيتيل وفريقه «سكوديريا تورو روسو» المجهّز من فيراري المركز الأول، وهو واصل إنجاز السبت عندما أصبح أصغر سائق يؤمن الانطلاق من المركز الأول. وحطّم فيتيل (21 عاماً و73 يوماً) رقم الإسباني فرناندو ألونسو الذي كان أصغر سائق فائز في الفئة الاولى (22 عاماً و26 يوماً) في سباق المجر عام 2003.

وساد فيتيل السباق المؤلف من 53 لفة منذ البداية وحتى النهاية وسط أجواء رطبة، قاطعاً المسافة البالغة 306.720 كلم بزمنٍ قدره 1.26.47.494 ساعة وبمعدل سرعة وسطي 212.039 كلم/ساعة، متقدّماً على سائق ماكلارين مرسيدس الفنلندي هايكي كوفالاينن والبولوني روبرت كوبيتسا (بي أم دبليو ساوبر) الذي انطلق من المركز الحادي عشر وأدى عملاً كبيراً، مستنداً إلى استراتيجيا فعالة ارتكزت على اختيار الإطارات الملائمة للأرض المنزلقة. وكان المركز الرابع من نصيب الإسباني ألونسو (رينو) الذي عادل أفضل نتيجة حققها هذا الموسم، وكانت في جائزة أوستراليا الكبرى، المرحلة الأولى من بطولة العالم.
ولم يجرؤ أي من السائقين على المخاطرة في بداية السباق حتى بدأت الحلبة تجف تدريجياً فتخطى البريطاني لويس هاميلتون الذي انطلق من المركز الـ 15، في اللفة الـ 11 الفنلندي كيمي رايكونن (فيراري) بطل العالم المنطلق من المركز الـ 14.
وأنهى هاميلتون السباق في المركز السابع خلف منافسه على اللقب البرازيلي فيليبي ماسا (فيراري)، بينما كانت نتيجة رايكونن أكثر خيبة، لكونه أنهى السباق في المركز التاسع، لكن فريقه بقي في صدارة الصانعين بفارق 5 نقاط عن ماكلارين.
ـــــ الترتيب العام لبطولة السائقين:
1ـــــ هاميلتون 78 نقطة
2ـــــ ماسا 77
3ـــــ كوبيتسا 64
4ـــــ رايكونن 57
5ـــــ هايدفيلد 53.