بناءً على توجيهات سلطات بلدية طهران المكلفة شؤون البيئة "بالامتناع عن أي نشاط رياضي"، ألغيت مباراتان من الدرجة الأولى في بطولة إيران لكرة القدم أمس بسبب التلوث الجوي الذي يضرب المدينة منذ أكثر من أسبوع.

وأجلت المباراتان إلى يوم غد الثلاثاء. وأدى التلوث الجوي إلى إقفال المدارس ثلاثة أيام بين العشرين والثاني والعشرين من كانون الأول الجاري. ويصل التلوث منذ أيام إلى مستويات مرتفعة جداً في العاصمة الإيرانية التي يعيش فيها 14 مليون نسمة.