strong>تواصل الأندية الكروية الأوروبية حملة تدعيم صفوفها قبيل انطلاقة الموسم الجديد، ولا تزال الأندية الإنكليزية تنفق الكثير بغية صنع المفاجآت مستقبلاً


مدّد نادي بورتسموث الإنكليزي عقد المهاجم النيجيري نوانكو كانو لموسم آخر بعد أشهر عدة من المفاوضات. وكان كانو (32 عاماً) لاعب إياكس أمستردام الهولندي وأرسنال الإنكليزي وانتر ميلان الإيطالي السابق قد انتقل من وست بروميتش البيون في آب 2006 إلى بورتسموث وخاض مع الأخير 32 مباراة حتى الآن وأحرز معه لقب كأس إنكلترا الموسم الماضي.
وضمّ بلاكبيرن روفرز المهاجم خوليو سانتا كروز الشقيق الأصغر للمهاجم الباراغوياني روكي سانتا كروز، وسيلعب خوليو إلى جانب شقيقه روكي في ملعب «ايوود بارك»، شرط نيله إجازة عمل ضرروية لخوض الدوري الإنكليزي.
وانتقل النيجيري الدولي داني شيتو من واتفورد (درجة أولى) إلى صفوف جاره بولتون لثلاثة مواسم. وبات شيتو (27 عاماً) رابع لاعب يضمه مدرب بولتون غاري ميغسون بعد السويدي يوهان الماندر والإنكليزي فابريس موامبا والهولندي ريغا مصطفى.
وتوصل السويدي فريديريك ليونغبرغ إلى اتفاق مع وست هام الإنكليزي يقضي بتحرير اللاعب من أي التزامات تجاه النادي، وبات بإمكانه الانتقال إلى أي ناد آخر دون الكشف عن تفاصيل الاتفاق.
وتقف إصابة المهاجم الفرنسي الدولي لويس ساها عثرة أمام انتقاله من مانشستر يونايتد إلى وست هام. وعانى ساها (29 عاماً) من إصابات متلاحقة حرمته من المشاركة باستمرار مع مانشستر الذي عرضه للبيع مقابل 3 ملايين جنيه استرليني.
(أ ف ب)