انطلقت، أمس، فعاليات مسابقة كأس النخبة العاشرة بعد توقف قسري لمدة عامين متتاليين، بسبب بفوز باهت لشباب الساحل على المبرة، بطل كأس لبنان، 1ــ0 إيذاناً بانطلاق قطار الموسم الكروي الجديد 2008ــ2009


صيدا ــ أحمد محيي الدين
عادت عجلة مسابقة كأس النخبة إلى الدوران مجدداً بعد توقف قسري في العامين الماضيين، المرة الأولى بسبب عدوان تموز الهمجي والمرة الثانية بسبب خلاف الاتحاد والحكومة على خلفية عودة الجمهور إلى الملاعب، وجاءت البداية بمباراة جمعت فريقي شباب الساحل والمبرة، بطل كأس لبنان، آلت نتيجتها إلى تفوّق الساحليين 1ــ0 على ملعب صيدا البلدي. ورغم اتخاذ الاتحاد قرار تشريع الأبواب أمام عودة الجمهور إلى المدرجات، إلا أن الحضور اقتصر على حوالى 20 شخصاً، وكان مدخول المباراة 30 ألف ليرة فقط لا غير، أي أن ستة أشخاص هم الجمهور والباقين من حملة البطاقات أو الجنس اللطيف.
وبالعودة إلى المباراة، فإنها جاءت باهتة ومملّة إلى حد كبير، وظهر الفريقان بعيدين عن المستوى المأمول، وبانت لياقتهم البدنية ضعيفة جداً، وبالتالي فإن الإعداد أعابه الرتابة والبطء.
اتّسم الشوط الأول بالعشوائية وقلة الجمل التكتيكية، ودانت الأفضلية لشباب الساحل الذي عرف كيف يقفل منطقته والإطباق على مفاتيح الخصم والاستحواذ على الكرة، ما مكّنهم من تهديد مرمى حسن بيطار أكثر من مرة عبر إبراهيم حمود (26) وأحمد جرادة (31)، وفي الدقيقة 34 عكس فضل السيد كرة عرضية متقنة خلف دفاع المبرّة إلى المتربّص جرادي الذي سدّدها برأسه في المقصّ الأيسر. وبعدها بـ5 دقائق أشهر الحكم بطاقة حمراء بوجه علي الأتات لضربه عباس طحان بدون كرة. وفي الشوط الثاني، ضاعف المبرّة جهوده لإدراك التعادل رغم النقص العددي، فيما أغلق شباب الساحل منافذ منطقته معتمداً على المرتدات السريعة دون استغلالها، وضرب لاعبو المبرة حصاراً على المنطقة الساحلية دون فعالية رغم محاولات طارق العلي (61 و77) وفيصل عنتر (77 و84) ولم يضف دخول إيرول ماكفرلاين بدلاً من شبه الغائب حميد بسمة شيئاً. وشهدت الدقيقة 87 طرد علي أسعد من الساحل لنيله الإنذار الثاني. وطرد أيضاً معالج الساحل محمود قليلات لدخوله الملعب دون إذن. وسيلتقي الساحل في المباراة المقبلة مع الأنصار. قاد المباراة الحكم رضوان غندور مع علي عيد ومصطفى بواب وحسام المقدم، بحضور مراقب الاتحاد الآسيوي للحكام الإماراتي سالم سعيد.

اليوم: النجمة × العهد

وفي المجموعة الثانية، يلتقي، اليوم، العهد، بطل لبنان، مع النجمة الطامح لاستعادة اللقب الذي سبق له أن أحرزه 7 مرات، وتضمّ المجموعة أيضاً الصفاء.
ويطل الفريقان بحلة متجددة ومدرّبين جديدين، فالعهد بإشراف السوري ياسر السباعي، والنجمة بإشراف اللبناني إميل رستم الذي لملم صفوف لاعبيه ليكتشف صورته الأولى تمهيداً لخوض الموسم بشكل لائق، بعد فشل النجمة الموسم الماضي في قطف أي لقب. (ملعب المدينة الرياضية ــ الساعة 5:30).



خسارة شباب لبنان أمام العراق

خسر منتخب لبنان للشباب في كرة القدم وديّاً أمام ضيفه العراقي 1 - 2، على ملعب الصفاء، وسجّل هدف لبنان علي بزي. وتأتي المباراة استعداداً لمشاركة لبنان في بطولة آسيا للشباب التي ستُقام في السعودية في 30 تشرين الأول المقبل. وسيلتقي المنتخبان مجدداً في مباراتين، غداً الجمعة والاثنين المقبل على ملعب بحمدون.