أكد النجم البرازيلي كاكا أنه باقٍ في صفوف فريقه ميلان الإيطالي ولن يذهب إلى تشلسي الإنكليزي، في الوقت الذي يتجه فيه النادي اللومباردي إلى بيع ماسيمو أودو إلى ليون الفرنسي


حسم كاكا الجدل بإعلانه أنه لن ينتقل إلى تشلسي وأنه باقٍ في صفوف ميلان بقوله «قلت دائماً إنني سعيد في ميلان، وسأبقى في صفوفه ما دامت لدينا الأهداف ذاتها»، مضيفاً «هدفنا الفوز، والفريق دعّم صفوفه من أجل هذه الغاية. نريد الفوز بالدوري الإيطالي وإنتر ميلان سيكون المنافس الرئيسي لنا». وكان وكيل أعمال كاكا، أفضل لاعب في العالم لعام 2007، ديوغو كوتشو قد قال قبل فترة إن تشلسي وصيف بطل الدوري الإنكليزي على وشك تقديم عرض لضمّ موكّله. ونقلت بعض الصحف الإنكليزية عن كوتشو قوله إن «الناديين يتفاوضان بشأن انتقال كاكا لكنهما لم يتوصّلا بعد إلى اتفاق».
وأشارت وسائل الإعلام البريطانية إلى أن تشلسي مستعد لدفع مبلغ 100 مليون يورو من أجل الحصول على خدمات كاكا، وقد يجري الاتفاق بين الناديين قبل انتهاء سوق الانتقالات الصيفي في 31 آب الحالي.
وكشف المدير العام لميلان أدريانو غالياني أنه لا يستبعد انتقال المدافع ماسيمو اودو إلى ليون الفرنسي. وقال غالياني لصحيفة «غازيتا ديللو سبورت» «ليون مهتم بأودو وكل الأمور ممكنة».
وانتقل أودو (32 عاماً)، الذي توّج مع المنتخب الإيطالي بطلاً للعالم في مونديال ألمانيا عام 2006، من لاتسيو إلى ميلان مقابل 7.5 ملايين يورو في كانون الثاني 2007، وهو فرض نفسه أساسياً في الموسم الأول مع ميلان، لكنه تعرّض لإصابة في ركبته في الموسم الماضي خضع على أثرها لعملية جراحية في نيسان.
وإذا تمّت صفقة انتقال أودو إلى ليون، فسيكون الإيطالي الثاني في صفوف الفريق بعد فابيو غروسو.
من جهة أخرى، أعلن ميلان انتقال مهاجمه الشاب البرتو بالوسكي (18 عاماً) إلى بارما (درجة ثانية).
(أ ف ب)