في ختام مسابقة كأس لبنان لكرة اليد، يلتقي اليوم (4,30 عصراً) فريقا السد والصداقة على ملعب الأول (قاعة جاسم بن خالد آل ثاني). وتشير توقّعات المراقبين والخبراء إلى إمكان إحراز السد للقبه الثاني على التوالي، نظراً لغنى صفوفه بعدد من لاعبي المنتخب الوطني كخضر نحاس وذو الفقار ضاهر وماهر همدر وبسام فراشة وجاد بدرا وبلال عقيل، إضافةً إلى السوريين الدوليين أحمد محاميد (مهاجم) وعبد الرحمن العيّان (حارس مرمى)، ويقود الفريق المدرّب الصربي ميلوس. ويخوض الصداقة المباراة بقيادة المدرّب الروماني ميليشا باديفان مدعّماً باللاعب السوري فراس أحمد، وتعوّل إدارته على اندفاعة لاعبيها الواعدين الساعين لإثبات أنفسهم على ساحة «اليد» غير آبهين بالنقص الطارىء الذي أصاب تشكيلتهم الأساسية، وخصوصاً بعد غياب يامن دمج وسفر محمد سلام. وستقام المباراة (منقولة مباشرة عبر محطة المنار) تحت إشراف إدارة الاتحاد ممثلة بنائب الرئيس أحمد درويش وأمين السر جورج فرح، فيما أمل رئيس الاتحاد عبد الله عاشور من رومانيا (مقر عمله) أن تأتي المباراة ناجحة بكل المعايير. ومن جانب آخر، أبدى رئيس نادي السد تميم سليمان أسفه لواقع اللعبة المتراجع نتيجة ارتباك الإدارة التنظيمية وغياب روح المسؤولية، متسائلاً عن السبب في إقامة بطولة لبنان في عز الصيف خلافاً عن كل العالم؟. ومن مصادر مقرّبة من القيّمين على اللعبة، سيعمل الاتحاد على إطلاق بطولته العامة بعد أسبوعين تقريباً.


سباحة المعوقين في الـ «C&E»

نظمت جامعة «C&E»، بطولة السباحة للإعاقة البصرية والسمعية والحركية ـــ بتر أطراف، في المسبح الأولمبي في مجمع رفيق الحريري الجامعي ـ الحدث، بإشراف الاتحاد اللبناني لرياضة المعوقين، وحضور مدير المهرجان يوسف شاهين، رئيس الاتحاد اللبناني لرياضة المعوقين محمد عبدوني، رئيس الدائرة الرياضية في الجامعة اللبنانية نديم زين الدين، ضمن فعاليات مهرجان الوفاء الرياضي الدولي. وشارك عدد من الجمعيات والمؤسسات المعنية، وقام بتحكيم السباقات الدكتور بشير عبد الخالق وحكام من الجامعة اللبنانية ـ كلية التربية، قسم الرياضة.
وحل في المراكز الأولى: عبدو حربا، محمد نزّال، محمد الخليل، مصطفى الحاج حسن، محمد الزين، علي نور الدين، عدنان عبد الله. وفي الختام وزع شاهين الميداليات على الفائزين، كما كرم رئيس اللجنة الفنية لمهرجان الوفاء الدولي، قسم ألعاب القوى الدكتور بشير عبد الخالق.