حقّقت السبّاحة الأميركية مارغريت هولتزر، حاملة لقب بطولة العالم رقماً قياسياً عالمياً في سباق 200 م ظهراً قدره 2.6.09 دقيقة، في أوماها، خلال تجارب اختيار المنتخب الأميركي إلى أولمبياد بكين 2008.

وكسرت هولتزر الرقم القياسي السابق الذي كان في حوزة كيرستي كوفنتري من زيمبابوي، وصيفتها في بطولة العالم ويبلغ 2.6.39 د، وسجلته في السادس من شباط الماضي في لقاء ميسوري الأميركي، وكانت هولتزر قد سجّلت رقماً قدره 2.07.16 د في بطولة العالم الأخيرة في ملبورن في شهر آذار 2007.
وشهدت المنافسات تأهل المخضرمة دارا توريس (41 عاماً) إلى بكين في سباقي 100 م حرّة والتتابع 4 مرات 100 م، لتضمن بالتالي مشاركتها الأولمبية الخامسة بعد لوس أنجلس 1984 وسيول 1988 وبرشلونة 1992 وسيدني 2000.
وكانت توريس قد حصلت على ذهبية سباق التتابع 4 مرات 100 م خلال أولمبياد لوس أنجلس 1984، كما حصلت توريس على ذهبية التتابع 4 مرات 100 م عام 1992 في أولمبياد برشلونة بعدما كانت قد حصلت على برونزية السباق عينه في سيول 1988، وهي تملك في خزائنها 9 ميداليات أولمبية، علماً بأنها أعلنت اعتزالها في مناسبتين قبل أن تعود عن هذين القرارين.
وعند الرجال، حقّق مايكل فيلبس رقماً قياسياً عالمياً أيضاً في سباق 200 م متنوّعة قدره 1.54.80 د، ليحطم الرقم المسجل باسمه وقدره 1.54.98 د، حققه خلال بطولة العالم في 29 آذار 2007 في ملبورن.
وضمن فيلبس مشاركته في أولمبياد بكين في هذا السباق إلى جانب راين لوشتي الذي حلّ ثانياً وإريك شانتو الثالث.
وفي سباق 200 م ظهراً، نجح ارون بيرسول في معادلة الرقم القياسي العالمي المسجل باسم لوشتي بتسجيله 1.54.32 د، متقدّماً على الأخير بالذات (1.54.34 د) وتايلر كلاري (1.57.35 د)، ليضمن السباحون الثلاثة بالتالي مشاركتهم في بكين.
(أ ف ب)