حقق منتخب لبنان لكرة القدم نتيجة جيدة في مباراته الثانية بخسارته أمام مضيفه السعودي 1ـــــ2، قياساً إلى خسارته الأولى، الاثنين الماضي (1ـــــ 4) ضمن تصفيات المجموعة الرابعة المؤهلة إلى نهائيات مونديال 2010، ولو كانت صفوفه مكتملة بوجود الغائبين (رضا عنتر، يوسف محمد، خضر سلامي، نبيل بعلبكي، عباس عطوي «أونيكا») لكان لحضوره ونتائجه كلام آخر. تقدم السعودي بهدف رأسي لمدافعه المخضرم رضا تكر آخر الشوط الأول، وعززه بثان في الدقيقة 60، قبل أن يتحسن أداء اللبنانيين ويخطف هدافه محمد غدار هدفاً للذكرى في آخر ثواني اللقاء.

■ حصل خطأ خلال عزف النشيدين الوطنيين قيل المباراة، اذ عُزف النشيد الوطني السوري بدلاً من اللبناني، ليضطر اللاعبون الى انشاده بعد احتجاجات من الجمهور الحاضر.
■ بعد اللقاء قرر رئيس الاتحاد الاتحاد السعودي الامير سلطان بن فهد اعفاء المدرب البرازيلي جوليو انغوس من مهمة تدريب المنتخب وتكليف المدرب المحلي ناصر الجوهر لتكملة مهمة التصفيات.
ــ وفي المجموعة ذاتها، فازت أوزباكستان على ضيفتها سنغافورة 1ـــ0 وتأهلت للدور الرابع، متصدرة بـ 12 نقطة أمام السعودية (9) التي تحتاج إلى نقطة للتأهل، تليها سنغافورة ثالثة بـ 3 نقاط فلبنان من دون نقاط.
■ في المجموعة الأولى، فاز العراق على أوستراليا 1ــــ0، وقطر على الصين بالنتيجة ذاتها. وتتصدر أوستراليا بـ 7 نقاط بفارق الأهداف عن قطر، فالعراق ثالثاً بـ 4، والصين رابعة بـ 3.
■ في المجموعة الثانية، تعادلت البحرين مع ضيفتها تايلاند 1ـــ1، وعُمان مع ضيفتها اليابان بالنتيجة عينها. وتتصدر البحرين بـ 10 نقاط أمام اليابان 7، وعُمان 4، وتايلاند نقطة واحدة.
■ في المجموعة الثالثة، فازت كوريا الجنوبية على مضيفها الأردن 1ـــ0، وجارتها الشمالية على تركمانستان بالنتيجة ذاتها. فتصدرت كوريا بـ 8 نقاط، بفارق الأهداف عن الشمالية، والأردن ثالثاً بـ 4، ثم تركمانستان بنقطة.
■ في المجموعة الخامسة، خسرت الإمارات أمام ضيفتها إيران 0ـــ1.