توّج البولوني روبرت كوبيتسا بفوزه الاول في بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1، مانحاً فريقه «بي أم دبليو ساوبر» فوزه الاول ايضاً بعدما انهى جائزة كندا الكبرى، المرحلة السابعة التي اقيمت على حلبة "جيل فيلنوف"، في المركز الاول امام زميله الالماني نيك هايدفيلد، بينما جاء المخضرم الاسكوتلندي ديفيد كولتهارد سائق ريد بول ريسينغ ثالثاً ليصعد الى منصة التتويج للمرة الاولى منذ 2006.

وقطع كوبيتسا السباق الذي تألف من 70 لفة امتدت على 305.270 كلم بزمن 1.36.24.447 ساعة، متقدّماً بفارق 16.495 ث على هايدفيلد و23.352 ث على كولتهارد، فيما حلّ الالماني تيمو غلوك سائق تويوتا في المركز الرابع امام البرازيلي فيليبي ماسا سائق فيراري والايطالي يارنو تروللي سائق تويوتا، في سباقٍ شهد خروج سبعة سائقين ابرزهم هاميلتون ورايكونن والاسباني فرناندو الونسو.
وكان هاميلتون الذي انطلق من المركز الاول، في موقع جيد لتحقيق فوزه الثاني على التوالي والثالث هذا الموسم قبل ان يرتكب خطأ داخل خط الحظائر تسبب بخروجه وخروج رايكونن بعدما اصطدم البريطاني بمؤخرة سيارة سائق فيراري خلال وجود سيارة الامان على الحلبة.
وبفضل هذا الفوز تصدّر كوبيتسا الترتيب العام برصيد 42 نقطة وبفارق 4 نقاط عن هاميلتون وماسا الذي صعد الى المركز الثالث (بنفس عدد نقاط هاميلتون) على حساب زميله رايكونن الذي اصبح رابعاً برصيد 35 نقطة.
وفي بطولة الصانعين ضيّقت «بي أم دبليو» الخناق على فيراري بعدما اصبحت على بعد 3 نقاط من الفريق الايطالي المتصدّر، وذلك بحصول الفريق الالماني على 18 نقطة كاملة مقابل 4 فقط لـ "سكوديريا".
(أ ف ب)