استعاد مانشستر يونايتد بعضاً من بريقه، واستفاق من كبوته التي لازمته مباريات عديدة في بطولات عدة. أمام تشلسي، على مقاعد احتياط ملعب "أولد ترافورد"، جلس مدرب الفريق الهولندي لويس فان غال هادئاً، عابس الوجه، لكن واثقاً من قدرة فريقه على العودة. مفاجئاً كان ما طرحه على أرض الملعب، والسؤال الأبرز: أين اختفت هذه القدرات في المباريات السابقة؟ أين كان عقل فان غال التكتيكي شارداً؟
رغم انتهاء المباراة بالتعادل السلبي 0-0، كان الشوط الأول من أجمل الأشواط التي قدّمها "الشياطين الحمر" هذا الموسم، أما "أسود لندن" بقيادة المدرب الجديد الهولندي غوس هيدينك، فقد اكتفوا بلعب الدور الدفاعي، والاعتماد على المرتدات والكرات الثابتة.
في صراع المدربين الهولندي - الهولندي، انتصر فان غال. اعتمد على الضغط العالي على حامل الكرة، والكثافة العددية في الهجوم، مستفيداً طبعاً من القدرات الفردية لموارده البشرية المتوافرة. ومنذ الدقائق الأولى أعلنوا نيتهم في الفوز على "البلوز"، وإخماد نار تشلسي التي استعرت بعد مجيء المدرب الجديد.
مبكراً، وفي أول 3 دقائق، ضغطٌ عالٍ ليونايتد، أثمر تسديدة صاروخية للإسباني خوان ماتا، هزت عارضة الحارس البلجيكي ثيبو كورتوا.

رفعت بعض جماهير يونايتد لافتات تطالب بمجيء مورينيو

قبل بدء المباراة رفعت بعض جماهير يونايتد لافتات تطالب بمجيء المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو مقابل رحيل فان غال. لا شك في أنّ هذه التسديدة والعطاء الكبير الذي دخل به لاعبو يونايتد جعل هؤلاء يفكرون مرة أخرى. هجمة تلو أخرى، تسديدة قوية للفرنسي مورغان شنايدرلين في الدقيقة التاسعة، وأخرى للفرنسي أنطوان مارسيال تصدت لها العارضة بعد اختراقه خطوط الدفاع، وتسديدة أيضاً لواين روني تصدى لها كورتوا. لم يقدّم تشلسي الكثير ليذكر، بسبب عدم استفادته بالشكل المطلوب من هفوات دفاع يونايتد التي تكررت غير مرة.
كثر الحديث عن أن فان غال يسعى إلى الخروج من النادي بأقل الخسائر، ملمحاً الى أنه يريد الاستقالة، قبل أن يقال.
غير معلوم بعد هذه المباراة إذا ما كان قراره، سيبقى على حاله، فالحديث ورد في الصحف الإنكليزية التي لم ترحم فان غال، كذلك ورد فيها أن اللاعبين لا يبذلون قُصاراهم من أجل المدرب الواقع تحت ضغوط.
هذه المباراة نفت هذه الأقاويل، إذ إن اللاعبين كانوا على قدر المسؤولية، وظهروا عازمين على العودة إلى المسار الصحيح.
كل مواجهة بين تشلسي ويونايتد تكون مواجهة مرتقبة، لكن هذه المرة كانت عكس التوقعات بالنظر إلى تراجع الفريقين سابقاً، حيث يحل يونايتد في المركز السادس وتشلسي في المركز الـ 14.
حالياً ظل سجل يونايتد خالياً من الانتصارات طوال 8 مباريات متتالية، لكن لا يمكن نكران عودته. والقول إن الهزيمة أمام ستوك سيتي كانت تمثل المسمار الأخير في نعش فان غال غير معلوم، وكأن "الشيطان الأحمر" عاد من جديد، واستعاد اللاعبون عقلية الفوز.
في الشوط الثاني، ضغط تشلسي في البداية، ليثمر ضغطه فرصة خطيرة صدها الحارس الإسباني دافيد دي خيا على دفعتين بعد تسديدتين من الإسبانيين بدرو رودريغيز وسيزار ازبيليكويتا.
توالت بعدها هجمات يونايتد أبرزها تسديدة الإسباني أندير هيريرا التي صدها كورتوا عن خط المرمى بعد تمريرة عرضية من مارسيال. كرة
المباراة كانت لتشلسي في الدقيقة 62 حين وضع بدرو الصربي نيمانيا ماتيتش في مواجهة مع دي خيا، لكنه سددها فوق المرمى. وقف هيدينك في تلك اللحظة متفاعلاً بحسرة على ضياع الفرصة، لكن بلا شك، نجح كبداية، بإعادة روح الفريق.
أما من ناحية يونايتد، فالاستحواذ، خطة فان غال الأبدية، ما زال على حاله، لكن التقدّم نحو الهجوم برز وارتفعت وتيرته، عكس المباريات السابقة.
بعد إطلاق الحكم مارتن أتكينسون الذي أخطأ في عدة قرارات لم تُتخذ، أبرزها ركلة جزاء ليونايتد، صفقت الجماهير لفان غال على ردّ فعله الإيجابي على الانتقادات القاسية التي لاحقته واللاعبين.




نتائج المرحلة الـ 19 في بطولة انكلترا

أرسنال - بورنموث 2-0
البرازيلي غابريال باوليستا (17) والألماني مسعود أوزيل (63).

واتفورد - توتنهام 1-2
النيجيري اوديون ايغالو (41) لواتفورد، والأرجنتيني ايريك لاميلا (17) والكوري الجنوبي سون هيونغ - مين (89) لتوتنهام.

إفرتون - ستوك سيتي 3-4
البلجيكي روميلو لوكاكو (22 و64) والإسباني جيرار دولوفيو (71) لإفرتون، والسويسري شيردان شاكيري (16 و45) والإسباني خوسيلو (80) والنمسوي ماركو ارناوتوفيتش (90 من ركلة جزاء) لستوك.



وست هام - ساوثمبتون 2-1
مايكل أنطونيو (69) وأندي كارول (79) لوست هام، وكارل جنكينسون (13 خطأ في مرماه) لساوثمبتون.

مانشستر يونايتد - تشلسي 0-0
كريستال بالاس - سوانسي سيتي 0-0
نوريتش سيتي - استون فيلا 2-0
وست بروميتش البيون - نيوكاسل 1-0
ليستر سيتي - مانشستر سيتي (الليلة، 21.45)
سندرلاند - ليفربول (غداً، 21.45)

- ترتيب فرق الصدارة:
1- أرسنال 39 نقطة من 19 مباراة
2- ليستر 38 من 18
3- توتنهام 35 من 19
4- مانشستر سيتي 35 من 18
5- كريستال بالاس 31 من 19