تنطلق، اليوم الخميس، بطولة أندية آسيا الـ 19 لكرة السلة، التي ينظمها القادسية الكويتي وتستمر حتى 16 الجاري، بمشاركة 10 أندية وزعت على مجموعتين. ويشارك من لبنان فريق الرياضي الذي تعذّر سفره أمس بسبب التطورات الأمنية، ما أدى الى تأجيل مباراته مع فريق ألماتي الكازاخستاني.

وضمت المجموعة الأولى الريان القطري، الرياضي، مابو الأندونيسي، زين الأردني وألماتي الكازاخستاني، فيما ضمت الثانية الوصل الإماراتي وسابا باتري الايراني، حامل اللقب، اوان جي سي الهندي، المحرق البحريني والقادسية. وقبل انطلاق البطولة أعلن هاربور سنتر الفيليبيني وستارا الأندونيسي انسحابهما وحل مابو والمحرق بدلا منهما. وتبدأ البطولة بثلاث مباريات اليوم، فيلتقي القادسية مع سابا باتري، والريان مع مابو في المجموعة الأولى، فيما يلعب واوان جي سي مع المحرق في المجموعة الثانية.
ويبدو زين الاردني، بطل العرب، مرشحا فوق العادة لاحراز اللقب، لا سيما انه يأتي وهو يعيش نشوة الفوز باحرازه لقب بطولة الاندية العربية، وهو الاول بالنسبة له.
ويضم الفريق مجموعة من لاعبين يمثلون المنتخب الاردني في معظم الاحيان، ويعول مدرب زين الأميركي ماز تراخ على مواطنيه نت جونسون وجون توماس وجمال سامبسون وانفير شوابسوقة ومحمد حمدان واسلام عباس ومحمد بشناق.
كما يبدو الرياضي المرشح الاقوى لنيل اللقب بعد تعثره في البطولة العربية وفقدانه اللقب بخروجه من الدور ربع النهائي، لذلك سيحاول التعويض في البطولة الآسيوية، ويأمل بعدم الخروج خالي الوفاض منها، لا سيما انه تصدر تصفيات غرب آسيا المؤهلة للبطولة، والتي اقيمت في إيران الشهر الماضي.
وسبق للرياضي أن حصل على لقب الدوري اللبناني في السنوات الثلاث الاخيرة، كما حصل على لقب بطولة الاندية العربية ثلاث مرات متتالية، ولقب بطولة دبي الدولية ثلاث مرات، ويضم في صفوفه أبرز نجوم لبنان أمثال فادي الخطيب وجو فوغل، اضافة الى المصري اسماعيل أحمد، وهو بقيادة المدرب الوطني فؤاد بوشقرا.
ويعد سابا باتري من أبرز المرشحين ايضا للمنافسة على اللقب، خصوصا وانه بطل الدورة الاخيرة على حساب الجلاء السوري، ولذلك ستكون مباراته الافتتاحية امام القادسية قوية، خصوصاً انه دعّم صفوفه بالمحترف الدومينيكاني كارلوس جوزيف، الذي يتوقع ان يكون اللاعب الأطول في البطولة حيث يصل إلى 2.17 م.