قرر فريق سوبر اغوري الياباني الانسحاب من بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1، بعد 4 مراحل فقط على انطلاق الموسم الجديد بسبب المشكلات المالية التي يعانيها، بحسب ما أعلن مالكه السائق السابق اغوري سوزوكي.

وقال سوزوكي في بيان رسمي أصدره ووزع على وسائل الإعلام: «بعد مشاركتي لعامين و4 أشهر مع فريق سوبر اغوري، آسف لإعلامكم بأن الفريق قرر إيقاف جميع نشاطاته اعتباراً من اليوم».
وكان فريق سوبر اغوري الذي أنهى الموسم الماضي في المركز التاسع ضمن بطولة الصانعين، منع من دخول حلبة اسطنبول التي ستستضيف جائزة تركيا الكبرى، المرحلة الخامسة من بطولة العالم في نهاية الأسبوع الحالي.
ورغم التفاؤل الذي ساد الحظيرة اليابانية بشأن إمكان التخلّص من المشكلات المالية التي يعانيها، إثر المحادثات الإيجابية مع مجموعة «فيغل» الألمانية للاستثمار في الفريق، فإن الشاحنات التابعة له منعت من الدخول إلى حلبة اسطنبول، بعدما أخبر نيك فراي رئيس فريق هوندا الذي يزوّد مواطنه بالمحركات، مالك الحقوق التجارية للفئة الأولى بيرني ايكليستون، بأن سوبر اغوري لن ينافس في جائزة تركيا الكبرى.
ورأى فراي أن الصفقة المحتملة مع «فيغل» لن تكون كافية لتأمين مستقبل سوبر اغوري، وخصوصاً أن شركة صغيرة بحجمها لن يكون بمقدورها دعم فريق فورمولا 1.
وبانسحاب سوبر اغوري من البطولة، انحصرت المشاركة في 10 فرق، عوضاً من 11، ما يعني أن على سائقي الفريق الياباني تاكوما ساتو والبريطاني أنطوني ديفيدسون أن يبحثا عن بديل إذا ما أرادا مواصلة مشوارهما في رياضة الفئة الأولى ويبدو البديل محصوراً حالياً بلعب دور سائقي تجارب.
(أ ف ب)