لا تزال الشكوك تخيم على مستقبل حلبة مونزا التي تستضيف جائزة إيطاليا الكبرى ضمن بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1، رغم الاجتماع المهم الذي عقد في الأسبوع الماضي في مدينة ميلانو والذي حضره البريطاني بيرني إيكليستون، مالك الحقوق التجارية في الفئة الأولى، وصديقه منذ زمن طويل فلافيو برياتوري، المدير السابق لفريق رينو، ورئيس إقليم لومبارديا روبرتو ماروني ومساعده فابريسيو سالا.

وينتهي عقد الحلبة في نهاية الموسم الحالي، ويريد المسؤولون عنها إبقاءها موطناً لسباق إيطاليا، وهذا ما يتطلب التزامات مالية هي محل نقاش.
وذهبت الصحف الإيطالية في تحليلها للاجتماع بأنه بمجرد حضور إيكليستون، الرجل القوي في الفورمولا 1 إلى ميلانو، فإن ذلك يعني أن اتفاقاً سيكون في متناول اليد بالنسبة إلى مونزا.
ونقل برياتوري أجواءً إيجابية عن الاجتماع، مضيفاً: "إذا كان بإمكاني المساعدة فسأقوم بذلك بكل سرور".
من جهته، قال سالا: "الاجتماع كان جيداً، لكننا لم نوقّع على أي شيء لأن هذا ليس دورنا".
على صعيد آخر، تعاقد فريق رينو مع سائق الاختبارات الروسي سيرغي سيروتكين، الذي سيحصل على فرصة المشاركة في تجارب سباق الجائزة الكبرى الروسي المقبل.
وذكر الفريق أن ضم سيروتكين يأتي ضمن "خطة تطوير طويلة المدى".
وقال مدير رينو فريدريك فاسيور: "سيرغي واحد من أكثر السائقين الواعدين بفئة الناشئين، لذلك فانضمامه إلينا يُعَدّ أمراً رائعاً".