أدرك ديترويت بيستونز التعادل مجدداً مع ضيفه بوسطن سلتيكس (2ـــ2) بعدما أسقطه 94ـــ75 في رابع مبارياتهما ضمن نهائي المنطقة الشرقية في دوري كرة السلة الأميركي الشمالي للمحترفين.

وبرز المخضرم أنطونيو ماكدايس (33 عاماً) في شكل غير اعتيادي، مسجلاً 21 نقطة و16 تمريرة حاسمة، وقد ساهمت هذه النقاط بشكل أساسي في حسم الأمور لمصلحة أصحاب الأرض، إلى جانب نقاط ريتشارد هاميلتون الـ20، منها 10 في الربع الأخير.
ولم يتمكّن بوسطن من التقدّم سوى في الربع الثاني 22ـــ21، فيما صبّت الأرباع الأخرى لمصلحة الفائز، الأول 22ـــ17، والربعان الأخيران 22ـــ19 و29ـــ17 على التوالي.
أما ناحية بوسطن فكان كيفن غارنيت الأفضل برصيد 16 نقطة مع 10 متابعات، وأضاف بول بيرس 16 نقطة أخرى، إلا أنهما لم يستطيعا الحدّ من خطورة ماكدايس اللاعب الوحيد بين أفراد تشكيلة ديترويت الأساسية الذي لم يتذوّق طعم الفوز باللقب، وهو قال: «حاولت أن أسدّد في كل فرصة متاحة. لم أكن أريد الخروج خاسراً أو الاستسلام».
وبدا أن ماكدايس لعب دوراً دفاعياً مميزاً على غارنيت الذي نجح في تسجيل ما معدله 24 نقطة في المباراة الواحدة في المواجهات الثلاث الأولى، ما دفع المدرب فيليب ساوندرس إلى القول: «أنا فخور جداً به وبروحه القيادية التي أظهرها الليلة».
وكان بوسطن قد فاز في المباراة الأولى على أرضه، ثم عادل ديترويت بفوز على الملعب عينه، قبل أن يتقدّم بوسطن ثانية مع انتقال السلسلة إلى ميتشيغن، علماً بأن المباراة الخامسة ستكون في بوسطن والسادسة في ديترويت، وإذا اقتضت الحاجة إلى مباراة سابعة، فهي ستكون على ملعب سلتيكس أيضاً.
وضمن نهائي الغربية، يستقبل اليوم سان أنطونيو سبيرز حامل اللقب لوس أنجلس لايكرز الذي يتقدّم 2ـــ1.
(أ ف ب)