سجل العهد فوزاً غالياً رفعه ثانياً إثر تعثر الأنصار، فيما تجمدت فرق النجمة والمبرة والصفاء، وتحسّن ترتيب الحكمة بتعادله والراسينغ، وحقق طرابلس فوزاً ثانياً رفعه درجة، كما احتفل التضامن بفوز أول على ضيفه الساحل


العهد × المبرة (1 ــ 0)
قلّص العهد فارق النقاط بينه وبين الأنصار المتصدّر إلى نقطتين، إثر فوزه على المبرّة 1ـــــ0، وتقارب مستوى اللعب. واستهل موسى حجيج مسلسل الفرص (د 5) بكرة صدّها الحارس محمد حمود، ليرد البرازيلي ساندرو (8) بكرة ماكرة صدّها «البيطار» بذكاء، قبل أن يستغل سوء التفاهم بين كينيث والحارس ويحوّل عرضية علي يعقوب داخل المرمى (26). وكاد العلي يستغل التفاهم المفقود مجدداً، فسدد فوق المرمى (30)، ورد إيرول برأسية (36)، وختم العلي بمثلها (44).
وفي الشوط الثاني، سدد «أونيكا» كرة مسحت العارضة (52)، ثم أضاع حسين علوية فرصة التعزيز (61). ومن كرة مرفوعة يساراًً سكبها رأس موسى حجيج فاصطدمت بالعارضة ليتابعها إيرول عن الخط داخل الشباك (65)، فيرفع المساعد مصطفى طالب رايته ليحتسب الحكم تسللاً وسط اعتراض مبراوي. وختم «أونيكا» بكرة مسحت العارضة، وتوالت محاولات المبرة لإدراك التعادل دون جدوى.
¶ قاد المباراة الحكم محمد المولى مع مصطفى طالب ومصطفى بواب.
¶ غاب عن المبرة بيتر وسعد بهلوان.

الراسينغ × الحكمة (1 ــ 1)
ارتضى الحكمة بنقطة التعادل ومضيفه، الغريم التقليدي، الراسينغ 1ـــــ1 على ملعب بلدية جونية، فيما امتعض جمهور الراسينغ الذي احتشد على الجسر المحاذي للملعب.
جاءت المباراة حماسية تسيّدها «الأبيض» في الشوط الأول، وأغار على مرمى طوني الضاهر، فسدد ربيع أبو شعيا كرة حرة تكفّل الضاهر بإبطالها (3)، وتمكن علي أحمد من افتتاح التسجيل من ركلة جزاء بعدما عرقله ربيع عرابي (17)، واستفاق الحكمة في الدقائق العشر الأخيرة وسدد محمود شحود أخطر كرة صدّها وسام كنج (38).
وفي الشوط الثاني، تبدل الواقع بعدما أدخل مدرب الحكمة وسام خليل كريكور ألوزيان بدلاً من محمود شحود، وأقلق علي بزي دفاع الراسينغ، فصنع هدف التعادل بعدما عكس كرة أمامية أرسلها وارطان إلى المندفع إيفان ليسجل هدف التعادل (49)، ففقد الراسينغ توازنه وبسط «الأخضر» سيطرته، إلا أنه لم يتمكن من هزّ شباك كنج فأضاع أخطر فرصه برأسية وارطان (89).
¶ قاد المباراة الحكم رضوان غندور مع زياد بيراق وحسين عيسى، وبلال سلوخ رابعاً.
طرابلس × الإرشاد (2 ــ 1)
حقق فريق طرابلس فوزاً على ضيفه الإرشاد 2ـــــ1، فحسّنوا نقاطهم وموقعهم. وجاء الشوط الأول باهتاً، وخلا من اللمحات الفنية، وشهدت الدقيقة 26 أبرز فرص طرابلس حين ارتدت كرة محمد طحان من بطن العارضة إلى خط المرمى.
وفي الشوط الثاني، تقدم الإرشاد بهدف لأحمد طراد (52)، بعدها ضغط الطرابلسيون وقطفوا هدفين، وأضاعوا أكثر بسبب التسرّع وعدم التركيز. ففي الدقيقة 77 سجل لاعب طرابلس أنتوي ألكسندر من كرة قوية مررها محمد طحان، وفي الدقيقة 80 سجل محمد قبوط هدف الفوز بكرة تلقاها من محمد طحان.
¶ قاد المباراة الحكم طلعت نجم مع حيدر قليط وأحمد قواص، وعلي رضا رابعاً.

التضامن × الساحل (2 ــ 1)
خطف فريق التضامن صور أول فوز له جاء على ضيفه الساحل 2ـــــ1، في مباراة مرّ شوطها الأول ضعيفاً مع سيطرة ساحلية أثمرت هدف التقدم سجّله علي بلوط من كرة حرة نفذها المتخصص حسن ضاهر (37).
وفي الشوط الثاني، تحسّن أداء التضامن، وبرز لاعبه الناشئ محمد مدني في وسط الملعب. وصعق التضامن ضيفه في دقيقتين، حين عادل من ركلة جزاء سجّلها غسان شويخ (63)، بعد لمسة يد على زهير عبد الله، وتقدم بهدف لديريك إثر مجهود فردي (65). وجاهد الساحل لتعديل النتيجة، لكن تماسك دفاع التضامن بقيادة المتألّق يوسف حجازي حرم الضيوف.
¶ قاد المباراة الحكم أندريه حداد مع علي عدي ووائل الرمح، وجهاد غريب رابعاً.
الصفاء × النجمة (1 ــ 1)
لعب الفريقان، السبت، على وقع تعادل الأنصار المتصدر أمام الأهلي سلباً، الجمعة، وخرجا بتعادل أبقاهما بعيدين.
بدأ الفريقان هجوماً، وشكّلا خطورة مبكرة. ففي الدقيقة 2 سدد سلامي وعطلها الصقر، ورد محمد غدار ثم عباس عطوي وتألق الحارس نزيه طي. وفجأة أطلق البرنس الغاني صاروخاً صفاوياً من 25 متراً انفجر في الزاوية العليا لمرمى أحمد الصقر. وضربت رأسية أكرم المغربي العارضة، وسجل الغدار كرة (تسلل ؟)، وصد الصقر كرة لرافايل، وطاشت رأسية غدار فوق، ثم دخل حسين ضاهر بدل مدافع النجمة المصاب ميلان (42).
ومع الشوط الثاني، يدخل علي ناصر الدين (بدل هيثم عطوي) ويسجل غدار كرة أخرى (تسلل؟)، وينفرد برنس ويسدد خارجاً (52)، ويسدد علي واصف كرة تفلت من كفَّي الحارس طي، فيتابعها الغدار داخل الشباك، مسجلاً هدف التعادل (55). ويطرد الحكم الصفاوي رامز ديوب والنجماوي المغربي لتلاسنهما شتماً (59). ويواصل النجمة تفوقه لعباً، لكن بحركة عشوائية تائهة (9 تسلل)، ويهبط المستوى العام، فيزجّ المدرب سمير سعد بأوراق هجومية (حسين طحان ونور منصور وروني عازار) دون جدوى، ويشتت علي السعدي كرة عطوي قبل دخولها. وينتهي اللقاء بتعادل يرضي الطرفين والأنصار ويحفّز العهد والمبرة للقاء الأحد.
¶ حكّم المباراة بسام عياد مع زياد مهاجر وعزام إسماعيل.
¶ الهدافون: عزز محمد غدار النجمة صدارته بـ 14هدفاً، يليه صالح سدير الأنصار بـ 9، ثم فادي غصن الأنصار 8، فعباس عطوي النجمة وفيصل عنتر المبرة وأحمد جرادي الساحل 7 أهداف.
الثانية: السلام يقرع جرس العودة
اقترب السلام زغرتا من الصعود لمصاف أندية الدرجة الأولى بعدما خطف فوزاً غالياً من النهضة بر الياس 1ـــــ0 على ملعب برج حمود، ضمن المرحلة الثانية للمربع الذهبي. سجل الهدف خالد شتلة الذي تابع عرضية بلال الصالح (22)، وكان النهضة تفوق لعباً، إلا أنه اصطدم بخبرة زغرتاوية أعلى.
وتغلب الشباب الغازية على هومنمن 3ـــــ2 على ملعب الصفاء، ليعزّز آماله بالصعود، رغم أن مباراته المقبلة تعد «كسر عظم» مع النهضة. سجل للشباب هيثم حلاق (4) ومصطفى حلاق (57) وحسين فروخ بتسديدة رائعة (77)، ولهومنمن حسن زواوي (8) وجعفر مرسل (53).
الثالثة: الرياضة والأدب والجهاد إلى الثانية
ارتقى فريق الرياضة والأدب إلى مصاف أندية الدرجة الثانية بتغلبه على السلام صور 2ـــــ1 على ملعب النجمة، ضمن التصفية النهائية للدرجة الثالثة. سجل للرياضة صلاح حداد (37 و52) وللسلام أحمد نصار (62).
ولحق فريق الجهاد حي السلم بالفريق الطرابلسي بعدما فاز على نجمة الصحراء 3ـــــ1 على ملعب الصفاء. سجل للجهاد علي ياسين (68 و79) ومحمد أيوب (93)، وللنجمة جورج عساف (75).