فوزان عريضان للرياضي والمتحد ودهاء «السركيس» يطيح الحكمة

اختتمت المرحلة الثانية من إياب بطولة لبنان لكرة السلة عند الرجال بفوز صاخب للشانفيل على الحكمة بفارق نقطتين فقط، وانطلقت المرحلة الثالثة منه بفوزين سهلين لكل من الرياضي والمتحد، إذ تغلب الأول على ضيفه أنترانيك 83ــ63 وفاز الثاني على فيطرون 96ــ89.
¶ الرياضي x أنترانيك: في غياب لاعبه المصري اسماعيل أحمد ونجمه الشاب مازن منيمنة، واصل الرياضي مسلسل انتصاراته محققاً فوزاً جديداً لهذا الموسم جاء على حساب أنترانيك بفارق 20 نقطة، حيث قاد «الأصفر» المباراة مع بداية الربع الأول الذي انتهى لمصلحته (24ــ15)، ليعوّض أنترانيك في الثاني في معدّل النقاط (13ــ13)، لكن ما لبث أن ضرب صاحب الأرض في الربع الثالث مسجلاً 27 نقطة مقابل 18 فقط لأنترانيك. ولم تنفع نقاط شون مالوي الـ31 في إنقاذ الضيف من الهزيمة، فيما كان دايمون كينغ الأفضل ناحية الخاسر برصيد 19 نقطة.
¶ المتحد x فيطرون: وفي طرابلس، حقق النادي الشمالي فوزه الثامن من أصل عشر مباريات خاضها حتى الآن، وجاء على حساب فيطرون بفارق سبع نقاط، بعد وصول الفارق لمصلحة المتحد إلى 24 نقطة. وتعملق ثنائي فيطرون هاينز (سجل 12 نقطة من أصل 16 لفريقه في الربع الأول) وكايتج في وجه ثنائي المتحد المرعب كيلي ونولان ليبقيا جرس الإنذار معلّقاً حتى انتهاء اللقاء، إذ لم يرتح صاحب الأرض قطّ على الرغم من أن الفارق الذي خلقه لم ينخفض عن الـ5 نقاط. ومع ذلك، عرف المتحد كيف يحافظ على تقدمه بفضل دفاعه المُحكم وهجومه المثمر وتألقه في التهديف.
¶ الشانفيل x الحكمة: وفي مباراة قمّة بكل ما للكلمة من معنى، لم يخلُ من الهتافات السياسية التي نضعها برسم الاتحاد، حقّق الشانفيل فوزاً أسطورياً على مضيفه الحكمة بعد التمديد 95ــ93، ليسجّل فوزه الثالث فقط لهذا الموسم، من أصل 9 مباريات خاضها حتى الآن، فيما لقي «الأخضر» بذلك خسارته الثانية على التوالي بعد الأولى أمام المتحد في طرابلس. وكانت المباراة متكافئة بين الطرفين معظم أوقات المباراة باستثناء الربع الأخير منها، الذي تقدم فيه الضيوف بـ27 نقطة مقابل 14 فقط للحكمة ليفرضوا شوطاً إضافياً، أحسن عقل المدرب غسان سركيس استغلال آخر ثوانيه ببراعة ليكسب اللقاء بفارق سلة قاضية، مع تعملق لامع للأميركي جاريد ماريل (30 نقطة بينها 6 ثلاثيات).