تقص جائزة أوستراليا الكبرى شريط افتتاح بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1 بعد غدٍ الأحد على حلبة «ملبورن بارك»، حيث ينتظر جمهور هذه الرياضة منافسة أقوى من تلك التي طبعت الموسم الماضي، حيث سيطر فريق مرسيدس وسائقه البريطاني لويس هاميلتون على لقبي الصانعين والسائقين.

سيطرة مرسيدس كانت واضحة، اذ ان هاميلتون وزميله الألماني نيكو روزبرغ الذي حلّ وصيفاً حصدا 16 سباقاً من أصل 19، وحققا 11 ثنائية وسط صعودهما الى المنصة 14 مرة.

ورأى هاميلتون (30 عاماً) المتوّج باللقب العالمي مرتين أنه يأمل السير على خطى البرازيلي الراحل ايرتون سينا بطل العالم ثلاث مرات: «أردت دوماً القيام بما حققه ايرتون. كان سائقي المفضل وأردت دوماً السير على خطاه في صغري».
وتذوق هاميلتون، الذي ينتهي عقده مع الفريق الألماني في نهاية السنة الحالية، طعم الفوز في ملبورن عام 2008 عندما أحرز لقبه العالمي الأول، لكنه عانى العام الماضي من مشاكل في محركه.
بدوره، يبدو فريق فيراري في طليعة المرشحين لإيقاف زحف مرسيدس، ذلك بعد استقدام الألماني سيباستيان فيتيل بطل العالم أربع مرات من فريق «ريد بُل». وتعد الشراكة بين فيتيل والفنلندي كيمي رايكونن بالكثير، وقد استبعد الأول ان تتعكر علاقته مع الثاني في حال المنافسة بينهما.
وفي ظل عدم جهوزية محرك هوندا، قد يعاني ماكلارين مرسيدس في ملبورن مع البريطاني المخضرم جنسون باتون، فيما يغيب البطل الاسباني فرناندو ألونسو القادم من فيراري بعد حادث قوي تعرض له على حلبة برشلونة الاسبانية أثناء التجارب لانطلاق الموسم.
وفي معسكر محرك رينو، يعتمد ريد بُل على الأوسترالي دانيال ريكياردو المتوج بلقب ثلاثة سباقات الموسم الماضي. ويبرز ثلاثة مرشحين للصعود الى منصات التتويج، مدعمة بمحركات مرسيدس، هي: وليامس ولوتوس وفورس انديا، اذ تملك سائقين جيدين على غرار الفنلندي فالتيري بوتاس والفرنسي رومان غروجان والألماني نيكو هالكنبرغ.
وتقام الجولة الأولى من التجارب الحرة اليوم الساعة 3.30 فجراً بتوقيت بيروت، والجولة الثانية الساعة 7.30 صباحاً، بينما تقام الجولة الثالثة غداً الخامسة صباحاً، والتجارب الرسمية الثامنة صباحاً، والسباق الأحد عند السابعة صباحاً.