البلمند يفوز على اليسوعية ويبتعد في الصدارة

عزز فريق البلمند صدارته في ترتيب «بطولة بنك بيروت للركبي ليغ» بفارق 3 نقاط أمام اللبنانية الأميركية، الوصيف، إثر فوزه على اليسوعية 24 ـ 18، في المباراة التي أقيمت ليلاً على ملعب البلمند، في المرحلة الرابعة، التي شهدت فوز فريق جونية على الجامعة الأميركية 24 ـــ 20 على ملعب أمين عبد النور في بحمدون. وبهذا الفوز، ارتفع رصيد البلمند إلى 6 مقابل 3 نقاط للجامعة اللبنانية الأميركية الذي لم يلعب في هذه المرحلة. في المقابل، صعد جونية من المركز الأخير إلى الثالث بفارق الإصاباتفي المباراة الأولى، سجل محاولات البلمند منيب اسماعيل (2) ومحمد حبوس ووائل طويل وسامي منصور، وهدفيه وائل طويل وعمر درويش. في المقابل، سجل لليسوعية داني كازاندجيان (2) ورامي الراسي وريمون صافي، وهدفه صافي نفسه. وفي المباراة الثانية، سجل محاولات جونية بيار نصر (2) وغسان دندش (2) وأحمد المصري، وهدفيه روي عبلا وفادي عزام. وسجل للأميركية منير فنان (2) ووائل حرب (2) وإبراهيم صاويلي.
وهنا ترتيب البطولة بعد المرحلة الرابعة: 1 ـــ البلمند 6 نقاط، 2 ـــ اللبنانية الأميركية 3 نقاط (70 ـــ 54)، 3 ـــ جونية 3 نقاط (56 ـــ 60)، 4 ـــ الأميركية نقطتان (73 ـــ 84)، 5 ـــ اليسوعية نقطتان (46 ـــ 67).
■ برنامج المرحلة الخامسة: الجمعة 7 كانون الأول: البلمند ـــ اللبنانية الأميركية (20.00، البلمند)، السبت 8 الجاري: اليسوعية ـــ جونية (12.00، بحمدون).

علم لبنان رفرف فوق جبل كيليمانجارو

رفع متسلق الجبال اللبناني رامي الخال علم لبنان على أعلى قمة إفريقية الواقعة في جبل كيليمانجارو في تنزانيا، وكان رامي الخال قد تسلّق عدداً كبيراً من الجبال المكسوة بالثلوج لمدة 3 أيام قبل أن يصل إلى أعلى نقطة في القارة السوداء على إرتفاع يبلغ 5895 متراً عن سطح البحر، ورافق الخال أربعة أصدقاء لبنانيين، توقفوا ولم يكملوا التسلّق إلى القمة الإفريقية بسبب العاصفة الثلجية التي ضربت الجبل، وقادت معها موجة من الصقيع بلغت 20 درجة تحت الصفر.

تأهيل لمدربي ألعاب القوى

بدعوة من الاتحاد الدولي لألعاب القوى وموافقة الاتحاد اللبناني للعبة، شاركت سهى مرزوق وأليس كيروز في برنامج تأهيل المدربين ودراسة نظام الشهادات الأكاديمية التابعة للاتحاد الدولي لرؤساء الأجهزة الفنية من 17 إلى 30 تشرين الثاني، وتضمّنت الدورة دراسات عمليّة ونظريّة عن كيفيّة إدارة الجهاز الفني للاتحاد، فكانت معظم المحاضرات تتم في جامعة القاهرة على أيدي اختصاصيين من الاتحاد الدولي الذي سيتابع تنفيذ ما تقرّر في هذه الدورة لتطوير أمّ الألعاب.