يخوض فريق السلام زغرتا اليوم مباراته الثالثة ضمن المجموعة الأولى لكأس الاتحاد الآسيوي حين يستضيف النهضة العماني عند الساعة 15.00 على ملعب المرداشية. وأكد المدير الفني للسلام الهولندي بيتر مندريتسما جاهزية فريقه لمواجهة النهضة، فيما شدد مدرب الفريق العماني برنار تافاريز على أهمية الفوز، لمتابعة مسيرة فريقه القارية.


جاء كلام المدربين خلال المؤتمر الصحافي الذي عُقد أمس الاثنين، حيث استهل تافاريز كلامه بالتأكيد على صعوبة المباراة: «لعدة أسباب أهمها أن السلام يلعب على أرضه، كما أنه معتاد اللعب على العشب الاصطناعي على عكس فريقنا».
وأضاف «الى هذه الاسباب هناك الإرهاق الجسدي الذي نعانيه كفريق، وأنا منهم، نتيجة الرحلة والمجهود الجسدي، حتى إننا لم نتمكن من معالجة الاخطاء التي وقع فيها الفريق في المباريات السابقة».
وختم: «سنعمل على تقديم أفضل ما لدينا لتحقيق الفوز على السلام الذي يبدو جاهزاً أكثر لمباراة الغد وحظوظه بالفوز أكبر، فقد سبق لفريق السلام أن قدم مباراة جيدة، لكن النتيجة لم تكن عادلة بسبب اقتناص الفريق المنافس للفرص وتسجيل الاهداف».
ثم تحدث مدرب السلام مندرتسما الذي أكد «أن التحضيرات جيدة جداً ولدينا لاعب موقوف من المباراة السابقة هو سامر زين الدين، والفريق المنافس لديه لاعبون جيدون في الهجوم يتمتعون بمهارات في تسجيل الاهداف واستغلال الفرص».
وعلى صعيد النجمة، غادرت بعثة النادي الى البحرين أمس لمواجهة الرفاع البحريني، غداً الأربعاء عند الساعة 17.30 بتوقيت بيروت، على الاستاد الوطني في المنامة، ضمن المجموعة الرابعة.
وتتألف البعثة التي يرأسها أمين صندوق النادي سامي الوزان من 25 شخصاً، بين إداري وفني ولاعب، وهم: أحمد قبرصلي إداراياً، إبراهيم الزعزع مديراً للفريق، وتيو بوكير مديراً فنياً، وإبراهيم عيتاني مدرباً، وخالد مجيد مدرباً للحراس، ومازن الاحمدية معالجاً فيزيائياً، ورأفت الكشلي للتجهيزات، ومحمد فواز مستشاراً إعلامياً، واللاعبين: لحراسة المرمى: نزيه أسعد، أحمد تكتوك، علي السبع. للدفاع: شادي سكاف، محمد فواز، قاسم الزين، ماهر صبرا، التونسي حمدي مبروك، أحمد طهماز. للوسط: عباس عطوي، محمد شمص، حسن العنان، الفلسطيني محمد قاسم. للهجوم: السنغالي سي الشيخ، خالد تكه جي، محمد مرقباوي عكاري، محمود سبليني، كلاوديو معلوف، وجوزف لحود.