يقف ليون، بطل فرنسا في الأعوام الستة الماضية، وبي أس في ايندهوفن بطل هولندا أمام الخروج المبكر من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم عندما يخوضان الليلة الجولة السادسة والأخيرة في دور المجموعات.

في المجموعة الخامسة، التي سبق أن شهدت تأهل برشلونة الإسباني المتصدر وفقدان شتوتغارت الألماني الأمل، ستنحصر البطاقة الثانية بين ليون ورينجرز الاسكوتلندي، حيث يحل الأول ضيفاً على الثاني على ملعب «ايبروكس» في غلاسغو.
ويملك كل من الفريقين 7 نقاط، إلا أن الأفضلية تصبّ في مصلحة رينجرز الذي فاز على ليون بثلاثية نظيفة ذهاباً، لذا ستكون نقطة واحدة كافية له للعبور إلى الدور المقبل.
وكان الاتحاد الاسكوتلندي لكرة القدم قد أقرّ تأجيل مباراة رينجرز مع غريتنا في الدوري المحلي، نهاية الأسبوع الماضي، من أجل إفساح المجال أمامه للتحضير بأفضل طريقة ممكنة لمنازلة ليون، الذي واجه طلبه المماثل رفضاً من الاتحاد الفرنسي، فعمد المدرب ألان بيران إلى إراحة غالبية لاعبيه الأساسيين، ما أدى إلى تلقي فريقه خسارته الرابعة أمام كاين 0ـــــ1.
وعلى ملعب «نو كامب»، سيتطلع برشلونة في مواجهة ضيفه شتوتغارت إلى تقديم أداء كروي ممتع لجماهيره التي افتقدت المتعة المعتادة منه.
ويبدو الوضع أكثر حراجة بالنسبة إلى ايندهوفن في المجموعة السابعة عندما يقابل إنتر ميلان بطل إيطاليا على ملعب «فيليبس».
وسبق أن ضمن الإنتر بطاقة التأهل الأولى عن هذه المجموعة، فيما يحتل ايندهوفن المركز الثالث برصيد 7 نقاط بفارق نقطة خلف فنربخشه التركي الذي سيؤمن له فوزه على ضيفه سسكا موسكو الأخير بنقطة واحدة اللحاق بالفريق الإيطالي إلى الدور المقبل.
ويدرك ايندهوفن أن فوزه على الإنتر قد لا يكفيه حتى للتأهل، هذا إذا نجح بالخروج فائزاً. أما فنربخشه فيمكنه اللعب بأعصاب باردة أمام سسكا موسكو متسلحاً بلاعبيه البرازيليين، على رأسهم الظهير الأيسر الدولي السابق روبرتو كارلوس، إضافة إلى الهداف الصربي ماتيا كيزمان.
وفي المجموعة السادسة، سبق أن ضمن مانشستر يونايتد الإنكليزي الصدارة وروما الإيطالي المركز الثاني وسبورتينغ لشبونة المركز الثالث المؤهل إلى كأس الاتحاد الأوروبي، فيما خرج دينامو كييف الأوكراني خالي الوفاض.
ويلعب مانشستر يونايتد في ضيافة روما على الملعب الأولمبي في العاصمة الإيطالية، حيث سيعمد مدرب الأول الاسكوتلندي اليكس فيرغيسون إلى إشراك وجوه شابة، وهو الأمر عينه الذي قد يعمد إليه مدرب الثاني لوتشيانو سباليتي.
وفي مباراة هامشية، يحلّ دينامو كييف ضيفاً على سبورتينغ لشبونة، أملاً بتحقيق نتيجة إيجابية وحصد أول نقاطه.
وسيكرر الفرنسي أرسين فينغر مدرب أرسنال الإنكليزي ما أقدم عليه في الجولتين الماضيتين عندما يستضيف فريقه ستيوا بوخارست الروماني ضمن المجموعة الثامنة.
وسيعتمد فينغر مجدداً على لاعبيه الناشئين لإكسابهم المزيد من الخبرة بعدما ضمن التأهل عن هذه المجموعة مع إشبيلية الإسباني بطل كأس الاتحاد الأوروبي في الموسمين الماضيين، علماً بأن الأخير سيحلّ على سلافيا براغ متذيل الترتيب.
وتقام المباريات جميعها الساعة 21.45 بتوقيت بيروت.
(أ ف ب)