بلغ بوكا جونيورز الأرجنتيني المباراة النهائية في بطولة العالم للأندية في كرة القدم بفوزه على النجم الساحلي التونسي 1 ـ 0، في طوكيو، في أولى مباراتي الدور نصف النهائي.

وبدأ بوكا جونيورز، بطل كأس ليبرتادوريس لأندية أميركا الجنوبية، مشواره من دور الأربعة بحسب برنامج البطولة، في حين كان النجم الساحلي بطل أفريقيا قد فاز في ربع النهائي على باتشوكا المكسيكي بطل الكونكاكاف 1-0.
وتلقى الفريق التونسي ضربة موجعة في وقت مبكر من المباراة، وتحديداً في الدقيقة التاسعة عندما أصيب لاعبه النيجيري موري أوغنبيي في عينه، ما أجبره على الخروج من المباراة. ونجح بوكا بتسجيل هدف الفوز في الدقيقة 37 عندما لعب المهاجم الشاب رودريغو بالاسيو كرة عرضية من الناحية اليسرى، قابلها نيري كاردوزو بتسديدة هزّت الشباك التونسية. ولم يستفد النجم الساحلي من النقص العددي في صفوف منافسه الذي طرد له فابيان فارغاس في الدقيقة 65 بعد تلقيه الإنذار الثاني.
ويلعب بوكا جونيورز في النهائي مع ميلان الإيطالي بطل أوروبا أو أوراوا ريد دايموندز الياباني بطل آسيا، اللذين يلتقيان اليوم الساعة 12.30 بتوقيت بيروت، في ثانية مباراتي نصف النهائي.
ولن يكون المهاجم البرازيلي رونالدو ضمن تشكيلة ميلان لعدم شفائه تماماً من الإصابة التي لحقت به أخيراً.
وقال المدير العام للفريق اللومباردي أدريانو غالياني: «أخبرنا رونالدو أنه لن يكون بمقدوره المشاركة، إذ إنه يشعر بأوجاع، لكن سيبقى هنا في اليابان لمتابعة مبارياتنا». وتأتي تصريحات غالياني لتؤكد ابتعاد رونالدو كليّاً عن مباريات ميلان في البطولة العالمية، رغم أن مدرب الفريق كارلو أنشيلوتي قال في وقت سابق إنه لا يستبعد وصول البرازيلي إلى الجهوزية المطلوبة للمشاركة في المباراة النهائية إذا بلغها ميلان.
(أ ف ب)