شهدت مباريات اليوم الثاني لذهاب الدور الـ16 لمسابقة دوري أبطال أوروبا مفاجأة مدوية تمثلت بخسارة برشلونة الإسباني، حامل اللقب، في عقر داره أمام ضيفه ليفربول الإنكليزي، حامل لقب عام 2005، 1ــ2. وبهذه النتيجة تقلّصت آمال الفريق الكاتالوني بالحفاظ على لقبه لكون لقاء الإياب سيكون على ميدان “أنفيلد رود” في مهمة صعبة جداً. وصعّب فالنسيا الإسباني من سعي انتر ميلان الإيطالي للظفر باللقب بعدما عادله 2ــ2 في أرضه في “السان سيرو”. وعاد تشلسي الإنكليزي متعادلاً ومضيفه بورتو البرتغالي 1ــ1 في لقاء حمل عنوان المواجهة بين مدرب تشيلسي الحالي البرتغالي جوزيه مورينيو وفريقه السابق الذي قاده لإحراز اللقب عام 2004. وكذلك فعل ليون الفرنسي ومضيفه روما الإيطالي.

فاز ليفربول على مضيفه برشلونة، حامل اللقب، 2ــ1 على ملعب “نو كامب”، وافتتح البرتغالي ديكو التسجيل للفريق الكاتالوني في الدقيقة 14، وسجل هدفي ليفربول الويلزي غريغ بيلامي والنرويجي جون ارني ريسي في الدقيقتين 43 و74.
تعادل انتر ميلان وضيفه فالنسيا الإسباني 2ــ2، على ملعب “جيوسيبي مياتزا” وأمام حوالى 36 ألف متفرج، وسجل للانتر الأرجنتيني ستيبان كامبياسو والبرازيلي مايكون سيسيناندو في الدقيقتين 29 و76، ولفالنسيا الدولي دافيد فيا ودافيد سيلفا في الدقيقتين 64 و86.
وعاد تشيلسي من ملعب “استاديو دو دراغاو” متعادلاً مع مضيفه بورتو 1ــ1، وسجل لأصحاب الأرض راؤول ميريلس في الدقيقة 12، وأدرك الاوكراني أندريه شفتشنكو التعادل لتشلسي في الدقيقة 16.
وتعادل روما ومضيفه ليون 0ــ0 على الملعب الأولمبي في العاصمة الإيطالية.
(الأخبار)