يخوض منتخب لبنان الأولمبي في كرة القدم مباراته الأولى ضمن تصفيات كأس آسيا دون 23 عاماً حين يواجه منتخب المالديف عند الساعة السادسة والنصف بتوقيت بيروت في العاصمة العمانية مسقط ضمن المجموعة الأولى لتصفيات كأس آسيا دون 23 عاماً. وسيكون الاستحقاق الآسيوي هو الثاني للمدير الفني الإيطالي جوسيبي جيانيني، لكن في ظروف ومعطيات مختلفة.


فجيانيني أكمل مسيرة المدرب الألماني ثيو بوكير في الاستحقاق الأول وهو تصفيات كأس آسيا 2015 حيث كان لبنان قد لعب مباراتين مع تايلاند وإيران، في حين أن الاستحقاق الثاني هو بإشراف جيانيني بالكامل. وبالتالي يسعى المدرب الإيطالي الى تعويض إخفاق تصفيات المنتخب الأول عبر تحقيق إنجاز مع الأولمبي. وفي حال تحقق ذلك، فإن الفضل الرئيسي في التأهل يعود الى جيانيني كونه بدأ من الصفر مع المنتخب وضمن إمكانيات متواضعة، بعكس المنتخب الأول، وبمجموعة لاعبين لا يعتبر معظمهم أساسيين في فرقهم. وفي الوقت عينه، وفي حال عدم محالفة الحظ للمنتخب الأولمبي، يكون مشوار جيانيني قد انتهى منطقياً مع الكرة اللبنانية، إلا إذا كان هناك توجّه آخر لدى المسؤولين.
المهم أن المنتخب سيبدأ مشواره اليوم، هو سيلعب الأربعاء مع العراق عند الساعة 15.30 بتوقيت بيروت، ومع عمان الجمعة عند الساعة 18.30، ومع البحرين يوم الثلاثاء في 31 الجاري في ختام التصفيات عند الساعة 16.30 (بعد أن يتم تقديم الساعة وفق التوقيت الصيفي في لبنان).
وتلعب اليوم ضمن المجموعة عينها، البحرين مع عمان عند الساعة 15.30.
المنتخب الشاطئي في قطر
من جهته، يبدأ منتخب لبنان الشاطئي استحقاقه أيضاً حين يواجه في أولى مبارياته المنتخب الإيراني اليوم عند الساعة السابعة بتوقيت بيروت على شاطئ كتارا في قطر ضمن المجموعة الرابعة لتصفيات آسيا المؤهلة الى كأس العالم في البرتغال. وسيلعب المنتخب اللبناني غداً في التوقيت عينه مع منتخب تايلاند، حيث يتأهل منتخب أول منتخبين عن كل مجموعة من المجموعات الأربع الى الدور ربع النهائي في حين التأهل الى نهائيات كأس العالم أول ثلاثة منتخبات في التصفيات.
ويشرف على المنتخب الشاطئي اللبناني المدرب الإيراني كريم مقدم الذي يعتبر من أبرز المدربين في منطقة غرب آسيا وهو يسعى بدوره إلى تحقيق إنجاز للمنتخب الشاطئي بالتأهل الى نهائيات كأس العالم.