يسعى فريق الأهلي المصري، حامل اللقب في العامين الأخيرين، الى تحقيق إنجاز غير مسبوق عندما يستضيف النجم الساحلي التونسي، اليوم عند الساعة 7.30 مساءً على استاد القاهرة الدولي في إياب الدور النهائي لمسابقة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم. وكان الفريقان قد تعادلا سلباً في سوسة ذهاباً قبل أسبوعين.

ويخوض الأهلي اللقاء بصفوف شبه مكتملة باستثناء محمد بركات الذي سيبتّ الاتحاد الأفريقي في رفع الإنذار الثاني الذي حصل عليه في لقاء الذهاب عندما تعرض للعرقلة داخل المنطقة، بيد أن الحكم رأى أنها محاولة لخداعه فنال البطاقة الصفراء التي قد تحرمه المشاركة إذا رفض الاتحاد الأفريقي اعتراض الأهلي.
وتزخر صفوف الأهلي بعناصر دولية تملك خبرة كبيرة في مقدمتها الحارس عصام الحضري وشادي محمد وعماد النحاس ووائل جمعة والأنغولي جيلبرتو ومواطنه فلافيو امادو وإسلام الشاطر وأبو تريكة الذي بات جاهزاً وتعافى من إصابته الأخيرة في الركبة، وحسام عاشور والتونسي أنيس بوجلبان وعماد متعب.
من جهته، يسعى النجم الساحلي إلى وقف السيطرة الأهلاوية على كأس البطولة في العامين الأخيرين، وتحديداً على حساب الأندية التونسية. ويعوّل النجم الساحلي على خط هجومه القوي والمكوّن من هدافه في المسابقة محمد أمين الشرميطي صاحب 7 أهداف، وجيلسون سيلفا من الرأس الأخضر صاحب 3 أهداف ولاعب الوسط الغاني سادات بوكاري، والثلاثة يتمتعون بمؤهّلات فنية عالية وسرعة في التحرك داخل الملعب.

نهائي كأس الاتحاد الآسيوي

يتواجه فريقا شباب الأردن ومواطنه الفيصلي، حامل اللقب في العامين الأخيرين، في إياب الدور النهائي للنسخة الرابعة من بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.
وكان شباب الأردن قد حسم مباراة الذهاب بهدف لعدي الصيفي في الدقيقة 53، وبالتالي، فإن التعادل سيكون كافياً له لأول تتويج قاري في أول ظهور له على هذا المستوى، وبالتالي، تجريد الفيصلي من اللقب وإيقاف سيطرته على المسابقة في العامين الأخيرين.
في المقابل، يحتاج الفيصلي الى الفوز بنتيجة 2ـ 1 أو 3 ـ 2 وبالتالي، الاحتفاظ بلقب هذه المسابقة القارية للسنة الثالثة على التوالي، بعدما كان قد توّج باللقب في النسختين السابقتين على حساب النجمة اللبناني والمحرّق البحريني.

الأردن بطل العرب في السلّة

أحرز المنتخب الأردني لقب بطولة العرب لكرة السلة بفوزه على مصر، حاملة اللقب، 80 ـ 69 في الاسكندرية في المباراة النهائية للنسخة السابعة عشرة التي استضافتها مصر. وحلت تونس والسعودية في المركز الثالث.