يخوض منتخب لبنان الوطني لكرة القدم، غداً عند الثانية والنصف عصراً بتوقيت بيروت، لقاءً مهماً أمام مضيفه منتخب الهند، ضمن مباريات الإياب للتصفيات الآسيوية المؤهلة الى مونديال 2010، وكان قد فاز ذهاباً في صيدا 4 ـ 1، قبل أسبوعين.

ويلعب منتخب لبنان مرتاحاً نسبياً لفوزه بفارق واضح، ويفترض به أن يكيّف أسلوبه بشكل دفاعي مكثف للحفاظ على شباكه، وهو قادر على ذلك لتواضع مستوى الهندي عموماً، وقادر أيضاً على أن يكرر الفوز.
ويغيب عن صفوف المنتخب، المحترف رضا عنتر لانشغاله مع ناديه الألماني كولن، وهو تألق في لقاء الذهاب وسجل هدف التعادل الأول، وقاد فريقه للفوز، كما يغيب لاعب الأنصار نبيل بعلبكي الذي لم يلتحق بالبعثة اللبنانية.
وستقام المباراة على ملعب جواهر لال نهرو بقيادة طاقم حكام أردني قوامه الحكم الرئيس سالم محمود مجيف، يعاونه فتحي عراباتي وعوني حسونه، والحكم الرابع الماليزي محمد يوسف مات كريم، ويراقب المباراة رنديني من سريلانكا.
وكانت بعثة المنتخب قد وصلت، أمس، مدينة شيناي الهندية (مقاطعة مدراس)، وضمت سبعة إداريين و17 لاعباً فقط، وبرئاسة عضو الاتحاد جهاد الشحف. وتعود بعثة المنتخب يوم الاثنين 29 الجاري.
وتجري، غداً الأحد، أيضاً 14 مباراة آسيوية ضمن التصفيات عينها، فتلتقي كوريا الشمالية مع مونغوليا (الذهاب 4 ـ 1)، هونغ كونغ مع تيمور الشرقية (3 ـ 2)، طاجيكستان مع بنغلادش (1 ـ 1)، سنغافورة مع فلسطين (4 ـ 1)، النيبال مع عمان (0 ـ 2)، ميانمار مع الصين (0 ـ 7)، تايوان مع أوزبكستان (0 ـ 9)، جزر المالديف مع اليمن (0 ـ 3)، العراق مع باكستان (7 ـ 0)، ماليزيا مع البحرين (1 ـ 4)، تركمنستان مع كمبوديا (1 ـ 0)، الإمارات مع فيتنام (1 ـ 0)، قطر مع سيريلانكا (1 ـ 0)، الأردن مع قيرغيستان، وفازت اندونيسيا بالتغيب على غوام.
(الأخبار)