أفاد نادي برشلونة الإسباني أنه متمسّك بنجمه البرازيلي رونالدينيو رغم الانتقادات التي طالت الأخير بسبب تراجع مستواه في الآونة الأخيرة، والحديث عن احتمال انتقاله إلى فريق آخر.

وكانت صحيفة «آس» الإسبانية الرياضية قد أكدت أن اسم رونالدينيو «يجري تداوله في سوق الانتقالات»، وقد يترك الفريق عندما يفتح باب الانتقالات الشتوية في شهر كانون الثاني المقبل. وأوضحت الصحيفة أن «استعادة رونالدينيو مستواه السابق هي وحدها الكفيلة بمنع عملية انتقاله إلى ناد آخر».
وردّ نائب رئيس النادي، فيران سوريانو، على هذه المزاعم بالتصريح لصحيفة «لا فانغارديا» قائلاً: «رونالدينيو خط أحمر وليس للبيع في كانون الثاني أو في حزيران. أمر بديهي أن تكثر الشائعات في شأن مستقبله، لكننا لم نفكر على الإطلاق ببيعه».
ولم يلعب رونالدينيو سوى القليل من المباريات هذا الموسم، وتعرّض لانتقادات كثيرة في الصحف المحلية بعد تردّده على علب الليل. وذكرت الصحف المحلية أن ميلان الإيطالي وتشلسي الإنكليزي هما أبرز الأندية التي تسعى للحصول على خدمات رونالدينيو. ويتوقع ألا يتخلى الفريق الكاتالوني عن رونالدينيو في فترة الانتقالات الشتوية، وخصوصاً أنه سيخسر جهود مهاجمه الآخر الكاميروني صامويل إيتو لفترة أقصاها أربعين يوماً، نظراً لارتباطه مع منتخب بلاده المشارك في بطولة كأس الأمم الأفريقية المقررة في غانا من 20 كانون الثاني إلى 10 شباط المقبلين.
كما أن «البرسا» قد يحتاج إلى رونالدينيو أكثر في الفترة المقبلة، بعد افتقاده لجهود الفرنسي تييري هنري، بسبب الإصابة في وتر أخيل، وهو سيخضع لفحوصات كثيرة في الأيام القليلة المقبلة، من دون استبعاد ابتعاده لفترة غير قصيرة عن الملاعب.
(أ ف ب)