حسم المنتخب الروسي مواجهته القوية مع نظيره الصربي بالفوز عليه 73ـــــ65 (الأرباع 21ـــــ13 و17ـــــ17 و16ـــــ18 و19ـــــ17)، في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى ضمن بطولة أمم أوروبا لكرة السلة التي تستضيفها إسبانيا حتى 16 الجاري. ويدين المنتخب الروسي بفوزه إلى لاعب يوتا جاز أندري كيريلنكو الذي سجّل 24 نقطة مع 12 متابعة و3 تمريرات حاسمة، وهو نفس عدد نقاط الصربي ميلان غوروفيتش، فيما اكتفى زميل الأخير داركو ميليسيتش لاعب ارتكاز ممفيس غريزليز بـ9 نقاط مع 9 متابعات. تجدر الإشارة إلى أن المنتخبين الروسي والصربي هما الأكثر تتويجاً بلقب هذه المسابقة، إذ يحمل الاتحاد السوفياتي الرقم القياسي بـ13 لقباً آخرها عام 1985 في اليونان على حساب تشيكوسلوفاكيا سابقاً، فيما فازت يوغوسلافيا بـ7 ألقاب، آخرها عام 2001 في السويد على حساب تركيا.

وفي المجموعة عينها التي تحتضنها مدينة غرناطة، عانت اليونان، حاملة اللقب، قبل تحقيقها الفوز على إسرائيل 76ـــــ66، بفضل 19 نقطة من فاسيليوس سبانوليس لاعب باناثينايكوس بطل الدوري الأوروبي للأندية.
وفي المجموعة الثالثة في مدينة مايوركا، عانى أيضاً المنتخب الألماني، وصيف النسخة السابقة في بلغراد وبطل 1993 في أثينا، لتخطي عقبة نظيره التشيكي بطل 1946 (تشيكوسلوفاكيا) واحتاج إلى مجهود مميز من نجم دالاس مافريكس ديرك نوفيتكسي ليحسم المباراة 83ـــــ78 (الأرباع 12ـــــ14 و13ـــــ17 و21ـــــ13 و37ـــــ34).
وتعملق نوفيتكسي، الذي اختير أفضل لاعب في النسخة السابقة، بتسجيله 35 نقطة مع 11 متابعة، وأضاف زميله مدحت ديميريل 18 نقطة، فيما كان جيري ويلش لاعب يونيكاخا ملقة الإسباني أفضل لاعب في صفوف تشيكيا برصيد 22 نقطة. وفي المجموعة ذاتها، تغلّبت ليتوانيا بطلة أعوام 1937 و1939 و2003 على تركيا 86ـــــ69.
وفي المجموعة الرابعة في مدينة اليكانتي، فاز المنتخب الفرنسي ثالث النسخة الماضية على نظيره البولندي 74ـــــ66 (الأرباع 22ـــــ18 و13ـــــ14 و25ـــــ21 و14ـــــ13). وكان طوني باركر، صانع ألعاب سان أنطونيو سبيرز بطل الدوري الأميركي للمحترفين، أفضل لاعبي المنتخب الفرنسي برصيد 16 نقطة مع 4 متابعات و4 تمريرات حاسمة، فيما كان آدم فيوسيك أفضل لاعبي بولندا برصيد 19 نقطة. وتضم المجموعة، إلى جانب فرنسا وبولندا، سلوفينيا التي تغلّبت على إيطاليا، وصيفة أولمبياد أثينا 2004 وبطلة عامي 1999 و1983، بنتيجة 69ـــــ68 بعد مباراة مثيرة حسمها السلوفينيون بسلة ثلاثية في الثانية الأخيرة.
وفي المجموعة الثانية، التي تحتضنها مدينة إشبيلية، حقق المنتخب الإسباني، المضيف وبطل العالم، فوزاً سهلاً على نظيره البرتغالي 82ـــــ56 بفضل 19 نقطة من باو غاسول لاعب ارتكاز ممفيس غريزليز. وفي المجموعة ذاتها، فازت لاتفيا بطلة النسخة الأولى عام 1935 على كرواتيا 85ـــــ77، بفضل مجهود أرماندز سكيلي الذي سجل 17 نقطة مع 6 متابعات و5 تمريرات حاسمة، فيما كان ماريو كاسون لاعب برشلونة الإسباني أفضل لاعبي كرواتيا برصيد 18 نقطة مع 5 متابعات. ويتأهل إلى الدور الثاني الذي سيكون في مدريد، المنتخبات الثلاثة الأوائل في كل مجموعة، ثم تتوزع على مجموعتين من ست حاملة معها النقاط التي جمعتها من الدور الأول. ومن ثم يتأهل إلى الدور ربع النهائي الأربعة الأوائل عن كل مجموعة، حيث يجري حينها اعتماد نظام خروج الخاسر.
(أ ف ب)