تأهل البريطاني أندي موراي، المصنف ثالثاً وحامل اللقب عامي 2009 و2013، الى الدور نصف النهائي من دورة ميامي، ثانية دورات الألف نقطة للماسترز للرجال والسيدات البالغة جوائزها 5.381.235 دولاراً، بعد تغلبه على النمسوي دومينيك تيام 3-6 و6-4 و6-1، ليضرب موعداً مع التشيكي طوماس برديتش الثامن الذي تغلب على الأرجنتيني خوان موناكو 6-3 و6-4.

ولدى السيدات، بلغت الاميركية سيرينا وليامس، المصنفة أولى وحاملة اللقب، الدور نصف النهائي بعد أن حققت فوزها رقم 700، على حساب الألمانية سابين ليسيكي السابعة والعشرين 7-6 و1-6 و6-3.
وباتت سيرينا التي خسرت أول مجموعة في الدورة، ثامنة لاعبة تصل إلى عتبة 700 فوز، وتبقى الأميركية مارتينا نافراتيلوفا صاحبة الرقم القياسي، حيث حققت 1442 انتصاراً.
وستواجه سيرينا في الدور المقبل الرومانية سيمونا هاليب الثالثة وبطلة انديان ويلز، والتي تغلبت على الأميركية سلوان ستيفنز 6-1 و7-5.

وكان مقرراً أن تلتقي سيرينا وهاليب قبل 10 أيام في دور الأربعة لدورة إنديان ويلز بيد أن الاميركية انسحبت بسبب الإصابة في ركبتها اليمنى.
ولم تخسر سيرينا أي مباراة حتى الآن هذا العام وحققت 19 فوزاً متتالياً.
كذلك تحقق هاليب موسماً رائعاً، حيث توجت بثلاثة ألقاب وسجلت 24 فوزاً بينها 14 متتالياً مقابل هزيمتين فقط.
وقالت الأخيرة: "ليس لديّ شىء أخسره، فأنا أواجه أفضل لاعبة في العالم، ستكون المهمة صعبة ولكن يتعيّن عليّ الدخول الى المباراة بشعور أنني قادرة على التغلب عليها".