يبدو أن تشلسي الإنكليزي بدأ يستغل حالة عدم الاستقرار النسبية التي يعيشها النجم البرازيلي رونالدينيو مع فريق برشلونة الإسباني حالياً، إذ أفادت صحيفة «ذا صن» البريطانية بأن النادي اللندني عرض سرّاً عقداً قيمته 58 مليون جنيه إسترليني لمدة خمس سنوات على صانع الألعاب الموهوب، وقد وافق على الموضوع شقيقه الذي يهتم بإدارة أعماله.

وأشارت الصحيفة إلى أن رونالدينيو نفسه لم يقبل العرض بشكلٍ نهائي، وأنه يمكن أن يختار الانتقال إلى فريق آخر. وإذا تمت الصفقة، فإن رونالدينيو سيصبح صاحب أعلى راتب في تاريخ كرة القدم حيث سيصل أجره الأسبوعي إلى 223 ألف جنيه إسترليني.
ولن يضطر تشلسي إلى دفع الشرط الجزائي الموجود في عقد رونالدينيو البالغة قيمته 85 مليون جنيه، لكنه سيدفع للنادي الكاتالوني مبلغاً قياسياً جديداً يقدّر بـ70 مليون جنيه، لفك ارتباط اللاعب الذي يمتد عقده مع فريقه لثلاثة أعوام أخرى. وأضافت الصحيفة البريطانية أن ميلان الإيطالي بطل دوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي، أبدى بدوره رغبته في ضمّ النجم البرازيلي، إلا أنه لن يتمكن من منافسة عرض تشلسي.
من جهته، قال جوان لابورتا رئيس نادي برشلونة إن رونالدينيو سيتعافى من إصابة في الساق قبل مباراة شتوتغارت في دوري أبطال أوروبا منتصف الأسبوع المقبل. وقال لابورتا في تصريحات لإذاعة «كادينا سيرا» المحلية: «إنه (رونالدينيو) يعاني بسبب الإصابة. لا يزال يكمل برنامج التعافي وقد لا يستطيع المشاركة في مباراتي ريال سرقسطة وليفانتي، لكنه قال لي إنه سيلعب أمام شتوتغارت». وأضاف لابورتا: «أعاد رونالدينيو الأمل إلى برشلونة، ويجب أن نشكره على ذلك، وأن نقف إلى جانبه، لأنني واثق من أنه سيعود لقيادة الفريق إلى الألقاب».
(د ب أ، رويترز)