strong>علي صفا


خطف أبطال منتخب لبنان الأولمبي فوزاً غالياً وصعباً من مضيفهم الكوري الشمالي 1-0، في بيونغ يانغ، ضمن منافسات الدور الحاسم المؤهل لنهائيات أولمبياد بكين 2008، وتصدروا المجموعة الأولى التي تضم أيضاً منتخبي العراق وأوستراليا.
قدم لاعبو لبنان مباراة قتالية حتى آخرها حيث استبسلوا بدفاع مكثف متين أمام الحارس المتألق حسن مغنية، فتمكنوا من إقفال المنافذ على الهجمات الكورية الحمراء المتلاحقة معظم فترات اللعب، وشنوا هجمات مرتدة نادرة خطفوا من الوحيدة منها في الشوط الأول كرة الفوز من ركلة جزاء وحافظوا عليها بالإرادة والاظافر رغم إكمال اللعب بعشرة لاعبين إثر طرد الكابتن علي السعدي.
الشوط الأول: بدأ لاعبو كوريا بهجوم ضاغط لقطف هدف السبق، على هتاف جمهور هادر فاق 60 ألف متفرج، قابله لاعبو لبنان بتشكيل دفاعي (5ـــــ 4ـــــ1) تحول غالباً إلى تراجع كامل لإقفال المنطقة. ووسط الكر الكوري تلقى طارق العلي كرة طويلة في الجهة اليسرى تقدم بها إلى داخل المنطقة وصوّبها باتجاه المرمى فصدتها يد المدافع جون إيل، ليحتسبها الحكم التايلندي الناجح ركلة جزاء، ترجمها بثقة عالية لاعب الوسط علي يعقوب أرضية في الدقيقة 12.
وأحرج الكوري، وشدد ضغطه من كل الجهات، إلا أنه اصطدم بدفاع رائع منعه من دخول المنطقة والتصويب على شباك الحارس مغنية، فيما سدد لبنان كرة واحدة عبر الظهير المندفع محمد حمود (د40).
الشوط الثاني: بدأ الكوري مجدداً بضغط مبكر لتعديل النتيجة، فجرب الاختراق عبر الجناحين، ووصل مراراً إلى ضواحي المنطقة، لكنه جوبه بسد منيع، فسدد كرات عديدة تألق الحارس مغنية في صد ثلاث خطرة. ومع بدء الإجهاد والشد العضلي أنعش المدرب اللبناني فريقه بتغييرات دفاعية للحفاظ على الفوز فبدأ بإشراك علي حمية بدل المهاجم أكرم المغربي (72)، قبل أن يتلقى اللبناني ضربة بطرد قائده علي السعدي إثر بطاقة صفراء ثانية (د 79)، ما أجبر لاعبيه على التراجع الجماعي للحفاظ على تقدمه، وأجرى تبديلين منعشين بنزول محمد عطوي وحسن حمدان بدل وسام نصار وطارق العلي. ورغم الحصار الكوري الأحمر بكثافة تألق الحارس بإبعاد أخطر كرة برؤوس أصابعه طائراً (84)، وتوقف اللعب لعشر دقائق بسبب عطل كهربائي، وتمكن أبطال لبنان من حماية مرماهم قاطفين فوزاً (1ـــــ0) فتح لهم باب فرصة ذهبية للمنافسة على بطاقة التأهل عن المجموعة الأولى مع منتخبي العراق وأوستراليا (تعادلا 0 ـــــ 0 في الدوحة).

  • بهذا الفوز تصدر لبنان المجموعة بـ3 نقاط، يليه العراق وأوستراليا بنقطة واحدة، فكوريا الشمالية رابعاً بلا نقاط.

  • مثل منتخب لبنان: الحارس حسن مغنية، علي السعدي، المعتز الجنيدي، محمد حمود، حسين أمين، وسام نصار (محمد عطوي 78)، حسن معتوق، علي يعقوب، سامر زين الدين، طارق العلي (حسن حمدان 83) وأكرم المغربي (علي حمية 72).
    الجولة الثانية: 8 أيلول 2007
  • لبنان× العراق ( بحضور الجمهور)

  • أوستراليا × كوريا الشمالية