توفي مدافع إشبيلية الدولي الإسباني أنطونيو بويرتا، الذي أُغمي عليه السبت الماضي، بعد توقف قلبه عن العمل مرات عدة خلال مباراة فريقه مع خيتافي (4ـــــ1) في افتتاح الدوري الإسباني لكرة القدم.

وكان بويرتا (22 عاماً) قد سقط مغمى عليه ثم تعرّض لوضعٍ مشابه في غرفة الملابس فنقل إلى المستشفى في حالة حرجة جداً.
وأضحى بويرتا ثالث لاعب يلاقي حتفه في الملاعب الأوروبية بسبب أزمة قلبية (ترافقت في حالته مع جلطة دماغية)، إذ سبق أن لقي الكاميروني مارك فيفيان فويه (28 عاماً) المصير عينه عندما فارق الحياة على أرض الملعب بسبب أزمة قلبية تعرض لها خلال مباراة منتخب بلاده مع كولومبيا عام 2003 في ليون خلال كأس القارات، كما توفي بحالة مماثلة المهاجم المجري ميكلوس فيهير لاعب بنفيكا البرتغالي عام 2004.
وفور إعلان الخبر تأجلت مباراة إشبيلية ومضيفه ايك أثينا اليوناني التي كانت مقررة أمس في أثينا ضمن إياب الدور التمهيدي الثالث لمسابقة دوري أبطال أوروبا، وذلك إلى الاثنين المقبل في 3 أيلول المقبل.
(أ ف ب)