مرة أخرى، يتصدر الأرجنتينيون قائمة هدافي الدوري الإيطالي. وبحكم العلاقة بين البلدين على الصعيد الكروي، لا يبدو هذا الحدث غريباً، لا على الأرجنتينيين ولا على الإيطاليين. فالتداخل الكروي بينهما قد قطع أشواطاً مع مرور السنين، قبل أيام الأسطورة الأرجنتيني دييغو أرماندو مارادونا، وبعدها. مرت أسماء عديدة، من المهاجمين الأرجنتينيين الذين حفروا أسماءهم في ذاكرة الكرة الإيطالية والـ "كالتشيو" تحديداً. حالياً، يقف نجم نابولي غونزالو هيغواين في صدارة هدافي الدوري بـ 16 هدفاً، بينما يحل اللاعب الواعد في يوفنتوس بابلو ديبالا في المركز الخامس بـ 8 أهداف، وقائد إنتر ميلانو ماورو إيكاردي بـ 7 في المركز السابع.
تحافظ هذه الأسماء الثلاثة على إرث الأرجنتينيين التاريخي الذي امتد عبر العصور في الدوري الإيطالي. ولا شك في أن لكل واحد منهم ميزة عن الآخر. فديبالا الذي وصفه زميله الفرنسي بول بوغبا بالـ "ظاهرة"، مشيراً الى إمكانية وصوله الى مستوىً قريب من نجم برشلونة ليونيل ميسي، يتجه سريعاً نحو رفع اسمه بين نجوم العالم، متميزاً بتمريراته الذكية، وأهدافه التي يسجلها بتسديدات لولبية. أما إيكاردي، المهاجم الأول في إنتر، وقائده رغم صغر سنه (22 عاماً)، فيشكل نواة الفريق للمستقبل. لاعب حاسم، أمام المرمى، حيث نجح بفرض إسمه على التشكيلة الأساسية، مذكراً بالكاميروني صامويل إيتو أيام انطلاقته، وبطريقة لعبه أيضاً، رغم أنه يحب أن يُشبَّه بمواطنه نجم الكرة الأرجنتيينة السابق غابرييل باتيستوتا. وبالنسبة للمتصدر، هيغواين، فالمديح يصب عليه من الجميع، زملاء وخصوم، وفي وسائل الإعلام أيضاً، إذ أنه يقدم مستوىً عال ساعياً من خلاله الى الفوز بلقب الدوري، معيداً جمهور نابولي بالذاكرة الى أيام مارادونا في قيادة الفريق للقب عام 1990.

يحافظ هيغواين وديبالا وايكاردي على إرث الأرجنتينيين الذي امتد عبر العصور في الدوري الإيطالي

يرى الجمهور أن الوقت قد حان للعودة الى عامي 1989 و1990 بفضل الأداء الراقي، كرأس حربة في معظم مباريات الموسم.
هذا البروز للأرجنتينيين في الدوري الإيطالي ليس جديداً. مرت أسماء يشتاق لها محبو الكرة الإيطالية تحديداً، أبرزهم هرنان كريسبو، وباتيستوتا، وطبعاً مارادونا.
الأول سجل في موسم 2000-2001، موسمه الأول مع لاتسيو، 26 هدفاً ليكون هداف الدوري الإيطالي. لم يكن كريسبو لاعباً عابراً في الكالتشيو إذ لعب حوالي 340 مباراة مع عدة أندية مختلفة آخرها انتر ميلانو مسجلاً 154 هدفاً. أما باتيستوتا، وفي موسم 1994-1995، أيام لعبه مع فيورنتينا، نجح في الحصول على لقب هداف الدوري بتسجيله 26 هدفاً، محققاً رقماً قياسياً وقتها بالتسجيل في المباريات الـ 11 الأولى من الموسم.
طبعاً، لا يحتاج مارادونا الى لقب الهداف، ليثبت حضور إسمه، إذ ان هذا اللقب، وللاعب بحجمه يعتبر عابراً، إلا أنه وبمعرض الحديث عن الهدافين الأرجنتينيين يجب التذكير به، وبإنجازاته على هذا الصعيد. في موسم 1987-1988 كان الأكثر تهديفاً، رغم أنه كان يلعب يومها بمركز صانع الألعاب، حيث سجل 15 هدفاً. أما في مسيرته المليئة بالإنجازات في إيطاليا، فنجح بتسجيل 81 هدفاً في 188 مباراة.
مرَّ أرجنتينيون كثر في الدوري الإيطالي، مثل رودولفو اورلانديني (جنوى) وخوان سيباستيان فيرون (بارما ولاتسيو وإنتر) ودييغو سميوني (إنتر ولاتسيو) وخافيير زانيتي (إنتر) وآخرون...
كروياً، العلاقة بين البلدين عميقة جداً، وتتجلى أكثر مشاهدها، في قصص اختيار لاعبين لمنتخب من البلدين: إيطاليا أو الأرجنتين، لحصولهم على الجنسيتين. هذا الموضوع يأخذ جدلاً كبيراً في البلدين بين مدافع عنه ومهاجم له، للسماح للاعب باختيار المنتخب الذي يريده، أو لاختيار المدرب لاعب غير إيطالي أو أرجنتيني من الأبوين معاً. ولا شك أن هذا حصل لسبب معروف وهو أن أصول كثير من الأرجنتينيين إيطالية. لا تهم مشجعي الفرق أي من هذه الحكايات، الأهم بالنسبة لهم هو أن يكون أعظم الهدافين في فرقهم، قادرين على تحقيق إنجازات تفتخر بها الجماهير والبلدين معاً.




برنامج البطولات والكؤوس الأوروبية

إيطاليا (المرحلة 18)

- الثلاثاء:
جنوى - سمبدوريا (21.45)

- الأربعاء:
أودينيزي - أتالانتا (13.30)
كييفو فيرونا - روما (16.00)
يوفنتوس - هيلاس فيرونا (16.00)
لاتسيو - كاربي (16.00)
ميلان - بولونيا (16.00)
باليرمو - فيورنتينا (16.00)

ساسوولو - فروزينوني (16.00)
امبولي - انتر ميلانو (19.00)
نابولي - تورينو (21.45)

كأس الرابطة الإنكليزية
(نصف النهائي)

- الثلاثاء:
ستوك سيتي - ليفربول (22.00)

- الأربعاء:
إفرتون - مانشستر سيتي (22.00)


كأس اسبانيا (دور الـ 16)

- الأربعاء:
أتلتيك بلباو - فياريال (13.00)
فالنسيا - غرناطة (17.00)
ميرانديس - ديبورتيفو لا كورونيا (17.00)
ريال بيتيس - إشبيلية (19.15)
برشلونة - إسبانيول (21.30)
رايو فاييكانو - أتلتيكو مدريد (23.05)

- الخميس:
إيبار - لاس بالماس (21.30)
قادش - سلتا فيغو (21.30)