ما كان متوقعاً قد حصل، وأصبح رفع العهد لكأس الدوري مسألة وقت، قبل ثلاثة أسابيع على نهاية البطولة. أمر بدا منطقياً منذ تصدّر العهد للترتيب في مرحلة الإياب في ظل ترنّح منافسيه الأنصار والنجمة، في حين كان العهد يسير بثبات نحو لقب غاب عنه ثلاثة مواسم.

«تتويج» العهد غير الرسمي جاء بعد فوزه على طرابلس 1 - 0 على ملعب برج حمود بهدف لريمي أديكو، في الأسبوع التاسع عشر الذي اختتم بفوز هامشي للأنصار على الصفاء 3 - 1 على ملعب صيدا، حيث سجّل للأنصار محمد عطوي والنيجيري برنس ومحمد السباعي، في حين سجل للصفاء حسن هزيمة.

وقد يطول الحديث عن تجربة العهد هذا الموسم على صعيد الاستقرار وتوحيد القرار والمتابعة الدائمة على الصعيد الإداري، والخلاصة أن العهد استحق لقب الدوري.
في مكان آخر، كانت بطولة الدرجة الثانية تشهد عودة تاريخية لفريق الحكمة الى دوري الأضواء. صعود جاء بعد تعادل سلبي مع الاجتماعي على ملعب النجمة في الأسبوع الـ22 من البطولة. تعادل عطّل مفاعيل فوز هومنتمن على الرياضة والأدب 6 - 0، كون الحكمة كان يحتاج الى نقطة كي يرافق الاجتماعي الى الدرجة الأولى.
صعود حكماوي كان تحت أنظار رئيس النادي نديم حكيم المطالب باعتبار كرة القدم في النادي أولوية، وتغيير العقلية السائدة بتفضيل كرة السلة، خصوصاً في ظل عدم القدرة على تحقيق نتائج وإحراز ألقاب، في حين بالإمكان الذهاب الى مكان بعيد مع فريق كرة القدم بموازنة أقل من نصف موازنة فريق كرة السلة.

كأس الاتحاد الآسيوي

آسيوياً، يحلّ فريق السلام زغرتا ضيفاً على النهضة العماني اليوم الثلاثاء عند الساعة 18.00 بتوقيت بيروت، في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الاولى لكأس الاتحاد الآسيوي في كرة القدم. ويلعب أيضاً في المجموعة ذاتها الوحدة السوري مع الوحدات الاردني.
يتصدر الوحدة الترتيب برصيد 6 نقاط، بفارق الاهداف أمام الوحدات، مقابل 3 نقاط لكل من السلام زغرتا الثالث والنهضة الرابع. وكان السلام تفوّق على النهضة ذهاباً 2-1.
من جهة أخرى، وصلت بعثة نادي الرفاع الى بيروت لملاقاة النجمة غداً الأربعاء عند الساعة الخامسة بعد الظهر على ملعب صيدا، من دون جمهور، بناءً على طلب الجهات الأمنية، ضمن المجموعة الرابعة، والتي تضم الكويت الكويتي المتصدر بـ7 نقاط والجيش السوري الوصيف بـ7 نقاط أيضاً، يليهما الرفاع البحريني بـ3 نقاط والنجمة الرابع بلا نقاط، بعد خساراته مبارياته الثلاث السابقة.
ويعقد اليوم عند الساعة 11 الاجتماع الفني للناديين مع مراقبي المباراة والحكام، وهما السنغافوري محمد موزاميل بن محمد والايراني سفيري اسماعيل ابراهيم والحكام من كازاخستان وهم فايزولين تيمور وكوشكاروف بخادير تاليبزانوف اسماعيلزهان وريزبك شيكربيكوف، ويعقبه المؤتمر الصحافي لمدربي الفريقين في فندق غولدن توليب غاليريا.