لم ينتظر البريطاني لويس هاميلتون (مرسيدس) سوى مرحلة واحدة حتى يستعيد سيطرته على بطولة العالم للفورمولا 1 بتتويجه بجائزة الصين الكبرى، المرحلة الثالثة، على حلبة شنغهاي.

وتقدم هاميلتون على زميله الألماني نيكو روزبرغ، ومواطن الأخير سيباستيان فيتيل سائق فيراري.
وقطع بطل العالم السباق البالغة مسافته 305,066 كلم بزمن قدره 1,39,42,008 ساعة، متفوقاً على روزبرغ بفارق 0,714 ثانية، وفيتيل بفارق 2,988 ث.

وجاء سائق فيراري الآخر، الفنلندي كيمي رايكونن، في المركز الرابع بفارق 3,835 ث، أمام البرازيلي فيليبي ماسا (وليامس مرسيدس) بفارق 8,544 ث.
وحلّ البرازيلي ــ اللبناني الأصل فيليبي نصر سائق ساوبر في المركز الثامن بفارق 22,625 ث.
وكان هاميلتون قد انطلق من المركز الأول للمرة الثالثة على التوالي هذا الموسم بعد تصدره التجارب الرسمية، متقدماً على روزبرغ وفيتيل بالذات.
وكانت المرة الـ 41 التي ينطلق فيها هاميلتون من المركز الأول، فاقترب من فيتيل (45 مرة)، فيما يحتل «الأسطورة» الألماني ميكايل شوماخر المركز الأول (68 مرة) والبرازيلي الراحل إيرتون سينا الثاني (65 مرة).
والفوز هو الثاني لهاميلتون، بطل العالم 2008 و2014، هذا الموسم بعدما افتتحه بالمركز الأول في سباق جائزة أوستراليا الكبرى، قبل أن يعيد فيتيل البريق الى البطولة بفوزه بالجولة الثانية في ماليزيا قبل أسبوعين.
كما أنه الفوز الرابع لهاميلتون في شنغهاي، حيث سبق أن فاز بهذا السباق مرتين مع ماكلارين في 2008 و2011 ثم مع مرسيدس العام الماضي.
وابتعد هاميلتون بصدارة ترتيب بطولة العالم للسائقين رافعاً رصيده الى 68 نقطة، مقابل 55 نقطة لفيتيل و51 نقطة لروزبرغ و30 نقطة لماسا و24 نقطة لرايكونن.
أما المركز الأول في بطولة الصانعين، فيحتله مرسيدس بـ 119 نقطة أمام فيراري بـ 79 نقطة ووليامس بـ 48 نقطة وساوبر بـ 19 نقطة وريد بُل بـ 13 نقطة.