ذهب هومنتمن بيروت ومضيفه هوبس إلى مباراة حاسمة بعدما تعادلا 2-2 في سلسلة مبارياتهما ضمن دور الثمانية من "فاينال 8" بطولة لبنان في كرة السلة، بفوزه عليه أمس 80 -69 (الأرباع 22-19، 43-39، 60-53، 80-69) في قاعة مجمع ميشال المر.

وكان أفضل مسجل للفائز أحمد إبراهيم 28 نقطة بينها 7 ثلاثيات، وللخاسر الأميركي دواين ديفيس 27 نقطة.
وتقام المباراة الحاسمة الأحد المقبل الساعة 17:00 في قاعة سنتر مزهر.
هذا ويلعب الحكمة مع ضيفه التضامن الزوق الليلة الساعة 20.30 على ملعب غزير، في رابعة مبارياتهما، حيث يملك فرصة حسمها في حال فوزه، لكونه يتقدّم 2-1 في السلسلة.
إلا أن الفريق الأخضر سيكون مضطراً إلى خوض اللقاء من دون جمهوره بقرار اتحادي، وهو الأمر الذي عقّبت عليه الإدارة ببيان جاء فيه:
"بعد الاجتماع الذي عقد في مقر اتحاد كرة السلة، بحضور رئيس الاتحاد ومراقب الحكّام من جهة، ورئيس النادي وأمين السر من جهة ثانية، واضطلاعهما على تقرير المراقب وشريط المباراة، ومناقشة الحالات التحكيمية وأخطائها وانتهاء الاجتماع بتبادل وجهات النظر وانتظار متابعة التحقيق المُقَرَّر، اجتمعت اللجنة الإدارية وتبلّغت بأسفٍ شديد قرار اتحاد كرة السلة الذي لم يعدل بين الفعل وردّ الفعل، بقرار شامل، للحوادث التي حصلت في المباراة الثانية بين فريقنا وفريق التضامن الزوق. ومع تحفظنا على هذا القرار، ولما كنّا شديدي الحرص على اللعبة والرياضة في لبنان وما يهدّدها من مخاطر بعد شحن النفوس بتصرفات وبيانات غير رياضية من قبل البعض مع احترامنا وتقديرنا للتصريح الإيجابي للرئيس الفخري لنادي التضامن أكرم الحلبي، قررت اللجنة الإدارية الامتثال لقرار الاتحاد بلعب المباراة الرابعة بلا جمهور. وبناءً عليه، نطلب من جمهورنا الكبير والمحب، أن يتعالى على جراحه، وقد بيّن وجهة نظره وإمكاناته الكبيرة ووفائه لناديه، ولكل من يحاول المساس به، وذلك بالتقيّد بقرار النادي ومتابعة المباراة من خارج الملعب حيث سنسعى لتأمين شاشة عملاقة ومقاعد للجميع، وإن اللاعبين داخل الملعب سيشعرون بتشجيعه المثالي والأخلاقي وستهتز حتماً أروقة نادي غزير بهدير أصواتهم. كما سيكون نادي التضامن، لاعبين وجهازاً فنياً وإدارة بموقعة أصحاب الأرض ونحن ضيوفهم، مع التأكيد للجميع أن هدفنا في نادي الحكمة الرياضي هو بالأساس تربوي، رياضي، بغض النظر عن نتائج الربح والخسارة، وإذا شاء الله أن نصل إلى المربّع الذهبي، فسيكون ذلك على أرض الملعب بدون أي اعتبار آخر".