حقق سائق ماكلارين مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون انجازاً تاريخياً باحرازه المركز الاول في جائزة كندا الكبرى، المرحلة الخامسة من بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1، على حلبة نوتردام في مونتريال.

وقطع هاميلتون مسافة السباق البالغة 305.270 كلم (70 لفة) بزمن 1.44.11.292 ساعة بمعدل سرعة وسطي 175.799 كلم/ساعة بفارق 4.343 ثوان عن سائق بي ام دبليو ساوبر الالماني نيك هايدفيلد وبفارق 5.325 ثوان عن سائق ليامس تويوتا النمسوي الكسندر فورتسوضرب هاميلتون عصفورين بحجرٍ واحد حيث احرز المركز الاول للمرة الاولى في مشواره في الفورمولا والذي بدأه هذا الموسم، وانتزع صدارة الترتيب العام التي كان يتقاسمها مع زميله في الفريق الاسباني فرناندو الونسو الذي حل سابعاً. وصار رصيد البريطاني 48 نقطة بفارق 8 نقاط عن بطل العالم.
وانطلق هاميلتون (22 عاماً) للمرة الاولى من المركز الاول وحافظ على موقعه حتى نهاية السباق المجنون الذي شهد حوادث كثيرة تسبب بخروج 10 سيارات ابرزها الحادث الخطير الذي تعرض له سائق وبي ام دلبيو ساوبر البولوني روبرت كوبيتسا ونقل على اثره الى المستشفى، حيث اعلن عن اصابته بكسور في قدمه، علماً ان سيارة الامان دخلت الحلبة 4 مرات.
ولحسن حظ الونسو ان مطارده المباشر سائق فيراري البرازيلي فيليبي ماسا اقصي من السباق لخروجه من المرآب عندما كانت الاشارة الضوئية حمراء وسيارة الامان داخل الحلبة، فتجمد رصيده عند 33 نقطة في المركز الثالث. اما سائق فيراري الثاني الفنلندي كيمي رايكونن فحلّ خامساً بفارق 13.007 ثانية خلف هاميلتون وعزز موقعه في المركز الرابع في الترتيب العام برصيد 33 نقطة.
(أ ف ب)