تلقى فريق السلام زغرتا خسارة قاسية أمام مضيفه النهضة العماني 1 - 4 ضمن الجولة الرابعة للمجموعة الأولى في كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم. وسجّل أهداف النهضة علي الشيخ اولد فولاني هدفين، ومنصور النعيمي هدفين، فيما سجّل هدف السلام الأرجنتيني لوكاس غالان من ركلة جزاء.

وفي المجموعة الرابعة، يستضيف النجمة فريق الرفاع البحريني، اليوم الأربعاء عند الساعة 17.00 على ملعب صيدا، من دون جمهور بناءً على طلب الجهات الأمنية. ويتصدر المجموعة الكويت الكويتي برصيد 7 نقاط بفارق الأهداف أمام الجيش السوري بسبع نقاط أيضاً، يليهما الرفاع البحريني بثلاث نقاط والنجمة الرابع بلا نقاط.

وعقد أمس المؤتمر الصحافي لمدربي الفريقين وقائديهما في فندق غولدن توليب. وأوضح مدرب النجمة ثيو بوكير، أن فريقه سيبذل قصاراه لتحقيق الفوز على ضيفه البحريني، ما يكسب لاعبيه المزيد من الثقة بالنفس، وهذا سينعكس على المباريات الباقية في الدوري، وذلك رغم غياب الجمهور الذي يعتبره اللاعب رقم 12. وشدد بوكير على ضرورة الاستفادة من عامل الأرض رغم صعوبة المباراة. وأشار بوكير إلى معالجته بعض الثغر التي تكمن في عدم اكتمال التفاهم بين المهاجمين، وإضاعتهم الفرص السهلة للتسجيل أمام المرمى، متمنياً تقديم العرض الجيد الذي اعتاد الفريق تقديمه مع التسجيل وخطف النقاط.
وأعرب قائد النجمة عباس عطوي، عن أمله طيّ صفحة الهزائم الآسيوية الماضية وفتح صفحة جديدة تعكس الواقع الحقيقي والجيد للنجمة، مؤكداً أن عامل الأرض سيكون مساعداً له ولزملائه على تقديم العروض التي تُسهم في مصالحة الفريق مع الجمهور الوفي والرائع.
وشددَ مدرب الفريق البحريني الكرواتي برانكو كاراتشيتش، على ضرورة الفوز للمحافظة على بقية أمل لديه بالتاهل، شاكراً النجمة على حسن الاستقبال والضيافة. ولفت إلى ضرورة عدم الاستهانة بالنجمة صاحب الصيت الذائع عربياً وآسيوياً. وتمنى أن يقدم الفريقان عرضاً لائقاً بهما.
ورأى قائد فريق الرفاع البحريني عبد الله الشلال، أن فريقه قادم إلى لبنان وعينه على الفوز، وأن أرض الملعب هي التي ستحدد النتيجة.
(الأخبار)