لم يعد لباريس سان جيرمان أي هيبة على أرضه وبين جماهيره أمام برشلونة الذي اعتاد غير مرة التغلب عليه في بطولة دوري أبطال أوروبا، آخرها ليلة أمس في الدور ربع النهائي من البطولة، التي انتهت بفوزه 3-1. قطع النادي الكاتالوني نصف المسافة نحو الدور المقبل، أما سان جيرمان فدفع ثمن غياب بعض لاعبيه أبرزهم النجو السويدي زلاتان ابراهيموفيتش للإيقاف. في مقابل غياب ابراهيموفيتش، حضر الثلاثي الهجومي الكاتالوني بقوة: الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي نيمار والأورغوياني لويس سواريز، الذي أتى ثمار عملهم سريعاً. في الدقيقة 18، مرر ميسي الكرة الى نيمار المندفع فهيأها لنفسه وسدد بيمناه أرضية في الزاوية اليسرى لشباك الحارس الإيطالي سلفاتوري سيريغو.


صفعة تلقاها مدرب سان جيرمان لوران بلان بإصابة قلب دفاعه البرازيلي تياغو سيلفا فاضطر إلى الدفع بمواطن الأخير دافيد لويز. وحاول الفرنسيون البحث عن هدف التعادل، في الشوط الأول، وبداية الشوط الثاني، لكن فرصهم باءت بالفشل بعد تألق الحارس الألماني مارك اندريه تير شتيغن.
في الدقيقة الـ 67، وفي عرض منفرد للمهارات، مرَّ سواريز عن البرازيليين دافيد لويز وماركينيوس وماكسويل انطلاقاً من خط منتصف الملعب وصولاً الى قلب المنطقة ليسجل الهدف الثاني. وفي ظل سيطرة واضحة لبرشلونة على الكرة، سجل سواريز الهدف الثالث بعدما مرَّ عن لويز مجدداً، وسدد كرة رائعة، مسجلاً هدفه السادس في 6 مباريات.

استغل بورتو
الأخطاء الدفاعية
لبايرن ليسجلوا
الأهداف الثلاثة

هدف الشرف أتى للفرنسيين عبر المدافع الهولندي غريغوري فان در فيل بتسديدة ارتدت من مدافع الـ«برسا» الفرنسي جيريمي ماتيو، لتدخل شباك تير شتيغن (82). هدف انتهت به المباراة، بفوز جديد للنادي الكاتالوني على سان جيرمان.

بورتو - بايرن

قلب بورتو البرتغالي توقعات الجماهير ومحللي الكرة رأساً على عقب، ونجح بسحق ضيفه بايرن ميونيخ الألماني 3-1.
وضغط بورتو بقوة منذ مطلع المباراة ونجح في استغلال الأخطاء الدفاعية الكثيرة التي ارتكبها الفريق البافاري ليسجل ثلاثة أهداف وسط أداء متواضع من الحارس الدولي مانويل نوير، على الرغم من تصديه لهدف محقق منتصف الشوط الثاني بتسديد من هكتور هيريرا.
وحقق بورتو بداية مثالية عندما انتزع المهاجم الكولومبي ريكاردو كواريزما الكرة من الإسباني تشابي ألونسو وانفرد بنوير الذي عرقله، فلم يتردد الحكم في احتساب ركلة جزاء سددها كواريزما على يمين الحارس (2). بعدها بدقائق، استغل الأخير مجدداً خطأً فادحاً للمدافع البرازيلي دانتي لينفرد بنوير ويسدد كرة خادعة في الشباك (10).
وفي الدقيقة 18، نجح بايرن بتقليص الفارق بعدما مرر جيروم بواتنغ كرة عرضية الى الإسباني تياغو ألكانتارا، الخال تماماً من الرقابة، ليحولها في الشباك.
استمرت أفضلية بورتو في الشوط الثاني ومرة جديدة، استغل جاكسون مارتينيز خطأً دفاعياً فادحاً لبواتنغ فانفرد بنوير، وراوغه قبل أن يسدد من زاوية ضيقة داخل الشباك. وسيتعين على بايرن ميونيخ تسجيل هدفين نظيفين إياباً إذا ما أراد بلوغ دور نصف النهائي للمرة الرابعة على التوالي.