عقدت الجمعية العمومية للجنة الأولمبية اللبنانية أول من أمس في مقر اللجنة جلستين عادية واستثنائية بمشاركة 29 اتحاداً رياضياً، من بينها 28 اتحاداً يحق لها التصويت (اتحاد الجامعات لا يحق له).

ترأس اللواء سهيل خوري أعمال الجمعية العمومية بحضور ممثل وزارة الشباب والرياضة محمد عويدات (رئيس دائرة الرياضة) وأعضاء اللجنة التنفيذية، واستهل الجلسة العادية بالدعوة للوقوف دقيقة صمت حداداً على أرواح شهداء الجيش اللبناني واللبنانيين الذين سقطوا في الفترة الأخيرة.
وبعد الجمعية العمومية العادية، عُقدت الجلسة الاستثنائية لانتخاب عضوين مكملين، وافتتح اللواء خوري الجلسة بإذاعة أسماء المرشحين الخمسة وهم: خليل نحاس (الأمين العام لاتحاد اليخوت)، وجيه قليلات (رئيس اتحاد التجذيف)، جاك تامر (رئيس اتحاد القوس والنشاب)، فرنسوا سعادة (رئيس اتحاد الجيدو)، كيروب خوري (الأمين العام لاتحاد الدراجات).
وبعدها أعلن كل من المرشحين فرنسوا سعادة وكيروب خوري انسحابهما، وبقي المرشحون الثلاثة الآخرون، حيث تم تشكيل لجنة للإشراف على العملية الانتخابية ضمت عضو اللجنة الأولمبية الدولية طوني خوري ورئيس اتحاد الجيدو فرنسوا سعادة ورئيس اتحاد الجمباز محمد مكي. وبعد عملية الاقتراع جرى فرز الأصوات وجاءت النتائج على النحو التالي: وجيه قليلات (25 صوتاً) ـــــ خليل نحاس (15 صوتاً) ـــــ جاك تامر (13 صوتاً).
عندها أعلن رئيس اللجنة الأولمبية فوز كل من وجيه قليلات وخليل نحاس اللذين ألقيا كلمتين شكرا فيها ثقة الجمعية العمومية، كما ألقى تامر كلمة مماثلة، ومن ثم أخذت الصورة التذكارية.