واصل درّاج «دوكاتي» الأوسترالي كايسي ستونر بدايته النارية في فئة الجائزة الكبرى «موتو جي بي» محقّقاً فوزه الخامس لهذا الموسم على حلبة «دونينغتون بارك» البريطانية التي احتضنت المرحلة الثامنة من بطولة العالم للدراجات النارية وسط أجواء مناخية متقلّبة. وقطع ستونر، الذي يخوض أول موسم له في فئة الكبار، السباق الذي امتد لـ30 لفة بلغ طولها الإجمالي 120.69 كلم بزمن 51.40.739 دقيقة، متقدماً على الأميركي كولينإدواردز «ياماها»، ومواطنه كريس فيرمولين «سوزوكي» الذي حرم الإيطالي فالنتينو روسي دراج ياماها الصعود الى منصة التتويج بعدما تجاوزه في اللفات الأخيرة. واكتفى روسي بالمركز الرابع وتخلّف بالتالي في صدارة الترتيب العام عن الأخير بفارق 26 نقطة عوضاً عن 14 نقطة التي كانت تفصله عن الأوسترالي قبل السباق الذي بدأ ماطراً قبل أن تجفّ الحلبة تدريجاً في اللفات الأخيرة. وفشل روسي في تأكيد تفوقه على الحلبة البريطانية، إذ فاز الإيطالي عليها في 7 مناسبات، منها 5 في فئة الجائزة الكبرى، علماً أنه حقق فوزه الأول في هذه الفئة على الحلبة البريطانية منذ 7 أعوام. كما أجّل ستونر الذي فاز هذا الموسم في قطر وتركيا والصين وبرشلونة على التوالي، تتويج روسي بالفوز الرقم 95 في مسيرته وبالتالي معادلة الرقم القياسي من حيث عدد الانتصارات والمسجّل باسم الأسطورة الأوسترالي مايك دوهان. وكانت بداية السباق مشوقة، إذ تمكّن الإسباني دانييل بدروزا درّاج هوندا من تجاوز ادواردز صاحب المركز الأول على خط الانطلاق، وتصدّر السباق لأربع لفات قبل أن يستعيد زميل روسي زمام المبادرة ومركزه الأول حتى منتصف السباق عندما ارتكب خطأً عند أحد المنعطفات فتجاوزه ستونر الدرّاج الوحيد الذي كان قريباً منه، وحافظ على مركزه حتى نهاية السباق.

ورفع ستونر رصيده الى 165 نقطة، مقابل 139 لروسي الثاني، و106 لبدروزا الثالث و88 لفيرمولين الذي صعد الى المركز الرابع.
وفي فئة 250 سي سي، احتل الإيطالي اندريا دوفيتسيوزو المركز الأول على متن دراجته «هوندا»: قاطعاً اللفات الـ27 البالغ طولها 108.621 كلم بزمن 48.40.173 دقيقة، متقدماً على اليكس دي انجيليس من سان مارينو «ابريليا» الثاني، والياباني هيروشي اويوما «كي تي أم» الثالث. وهو الفوز الثاني لدوفيتسيوزو هذا الموسم بعد الأول في جائزة تركيا، والتاسع في مسيرته، وهو استفاد من سقوط دي انجيليس في اللفة قبل الأخيرة (26) بعد أن تصدّر السباق منذ بدايته فتراجع الى المركز الثاني. وكان دوفيتسيوزو والإسباني خورخي لورنزو من أشد المنافسين لدي أنجيليس لكن الأخير سقط في اللفة الحادية عشرة وخرج من المنافسة دون الحصول على أي نقطة، ورغم ذلك بقي لورنزو في صدارة الترتيب العام برصيد 153 نقطة يليه دوفيتسيوزو بـ142، ودي انجيليس ثالثاً بـ135 والإسباني الفارو باوتيستا رابعاً بـ100 ومواطنه هكتور باربيرا خامساً بـ71 نقطة.