strong>تأهّل فريقا الأنصار والعهد الى نهائي كأس لبنان لكرة القدم، في لقاء صعب سيقام الأحد عند الساعة الخامسة على ملعب المدينة الرياضية، ليكون تكراراً لنهائي عام 2002، الذي فاز فيه الأنصار 2 ـ 0


حجز فريقا الأنصار والعهد مقعديهما في نهائي كأس لبنان لكرة القدم بعد فوز الأنصار على المبرة 3 ـــــ 2، والعهد على الأهلي صيدا 3 ـــــ 0.
الأنصار × المبرة (3 ــ 2)
أكمل فريق الأنصار مشواره نحو إحراز الدوبليه للعام الثاني على التوالي وتأهل الى النهائي على حساب المبرّة، الذي دفع ثمن أخطاء حارسه مهدي درويش. ولم يظهر المبرة بصورة الفريق الذي فاز في إياب الدوري بأربعة أهداف لهدف على الأنصار، الذي كان بدوره متقلّب المستوى بين شوطي المباراة.
قدّم الفريقان شوطاً أول مخيباً ومسالماً تحت شعار ممنوع إطلاق الكرات على المرمى وممنوع التغلغل الى داخل منطقة الجزاء، لدرجة أنهما لم يسدّدا سوى 3 كرات بين الخشبات سُجّل منها هدفان، الأول جاء للمبرة عن طريق علي الأتات في الدقيقة 31 من تسديدة بعيدة فاجأت الحارس لاري مهنا. وعادل صالح سدير للأنصار بعد أربع دقائق مستغلاً خروج خاطئ للحارس مهدي درويش الذي قطع الكرة واصطدم بمدافعه، لتتحضر الكرة أمام سدير الذي سجّلها {لوب} في المرمى الخالي.
وشهد الشوط الثاني فورة أنصارية وتعزيز النتيجة في الدقيقة 58 عن طريق مالك حسون بعد تسديدة من مناجد ارتدّت من القائم الى حسون الذي سجلها من 25 متراً في المرمى.
وفي الدقيقة 69 سجل داني نحلة الهدف الثالث للأنصار بطريقة غريبة بعد أن رفع الكرة من خلف خط وسط الملعب لتصطدم بالأرض وتدخل من فوق الحارس درويش، وتصبح النتيجة 3 ـــــ 1.
وقبل النهاية بدقيقتين قلّص حسن حمدان النتيجة للمبرة بعد كرة ارتدت من القائم وصدر مدافع الأنصار العراقي سعد عطية ليتابعها حمدان في المرمى.

  • قاد المباراة الحكم محمد منصور مع حيدر قليط وزياد مهاجر ورضوان غندور رابعاً.

  • ارتدى لاعبو المبرة قمصاناً عليها صورة شهيدي النجمة حسين دقماق وحسين نعيم ووضع لاعبو الفريقين شارات سوداء ووقفوا دقيقة صمت.

  • العهد × الأهلي (3 ــ 0)
    فاز فريق العهد على فريق الأهلي صيدا بثلاثة أهداف نظيفة، على الملعب الأولمبي في طرابلس.
    الشوط الأول من المباراة جاء متكافئاً لجهة الأداء، وغابت عنه الأهداف، رغم أن كلاً من الفريقين بذل ما بوسعه لتسجيل هدف يسهّل عليه المهمة، إلا أن العصبية والتسرّع في التسديد حالا دون ذلك.
    الشوط الثاني شهد فورة للعهد الذي استطاع أن يسجل ثلاثة أهداف في مرمى الأهلي صيدا، وأضاع له اللاعب علي العطّار ركلة جزاء في الدقيقة 61، في وقت لم تفلح فيه جهود لاعبي فريق الأهلي صيدا بتسجيل هدف أو تقليص الفارق.
    الأهداف
    في الدقيقة 50، سجل حسن علوية للعهد من كرة مرتدة من الحارس وحيد فتال بعد دربكة أمام مرمى الأهلي، فسددها علوية بقوة مسجلاً الهدف الأول للعهد.
    في الدقيقة 67، سجل عباس عطوي على يمين الحارس مستثمراً عرضية عباس كنعان.
    في الدقيقة 77، يسجل محمود العلي في وسط المرمى، بعدما تلقّى الكرة من عباس عطوي ( 3 ـــــ 0).
  • قاد المباراة الحكم علي صباغ مع أحمد قواص وزياد بيراق وبسام عياد رابعاً.

  • دخل الفريقان الى الملعب يحملان صورتين كبيرتين للشهيدين حسين نعيم وحسين دقماق، ووقف الجميع دقيقة صمت.