strong>عبد القادر سعد


تأهّل منتخب لبنان الأولمبي لكرة القدم إلى الدور النهائي من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى أولمبياد بكين 2008، بعد فوزه على ضيفه الفيتنامي 1 ــ 0 وخسارة المنتخب العُماني أمام السنغافوري 1 ــ 2 في المجموعة الثالثة

واصل أبطالنا الأولمبيون نجاحهم، وتغلّبوا على ضيفهم الفيتنامي في لقاء صعب حقق فيه اللبنانيون المطلوب، وفازوا ليتأهّلوا، رغم الأداء الجيد من الضيوف الذين أحسنوا الانتشار في الملعب وقدموا أداءً جماعياً من دون القدرة على هز الشباك اللبنانية.
وبدأ لاعبو لبنان بالهجوم لقطف هدف مبكر، وقد حققه فعلاً أكرم مغربي عندما تابع كرة رفعها وسام نصار في الدقيقة الخامسة ليريح الجميع.
وحافظ اللبنانيون على وتيرة لعبهم، فكانت محاولة لطارق العلي في الدقيقة 18 مرت قرب قائم الحارس الفيتنامي تو لوا. واستطاع الفيتناميون استيعاب صدمة الهدف، مقابل تراجع في أداء لاعبي لبنان، وخصوصاً على الصعيد الدفاعي الذي تأثر بغياب القائد علي السعدي الموقوف اتحادياً. وكان للضيوف محاولتان: الأولى للمهاجم تين أنقذها أحمد الخضر، والثانية لبين أنقذها الحارس المتألق حسن مغنية.
وفي الشوط الثاني، بدأ الفيتنامي مهاجماً وسيطر على الكرة، متقدماً الى حدود المنطقة اللبنانية التي تغطت بستة مدافعين أحياناً. وأنعش المدير الفني عدنان الشرقي خط الوسط بلاعبين (عماد سعد وسامر زين الدين بدلاً من حسن معتوق وحمزة سلامي) لمواجهة المد الفيتنامي الذي استمر حتى الدقيقة 82. ونزل حسن حمدان بدلاً من طارق العلي، ومال اللبنانيون للتقدم، وكاد عماد سعد أن يسجل هدف الأمان الثاني لكنه اصطدم بالحارس بدل أن يمرر إلى حسن حمدان وأكرم مغربي الخاليين من الرقابة في الدقيقة 92.
ومع صافرة الحكم الأوزبكي رستام سايدوف الختامية، تنفس اللبنانيون وتحلقوا وهللوا للفوز الثمين الذي ضمن لهم صدارة المجموعة بـ 12نقطة والتأهل الى الدور الثاني، بغض النظر عن نتيجة مباراته المتبقية أمام مضيفه العُماني في السادس من الشهر المقبل.
وحلّ المنتخب الفيتنامي في المركز الثاني في المجموعة بـ 9 نقاط أمام العُماني الثالث بـ 6 والأندونيسي الرابع بـ 3.
مثّل لبنان: الحارس حسن مغنية، أحمد الخضر، حسين أمين، ضياء برو، وسام نصار، معتز الجنيدي، علي يعقوب، حسن معتوق (عماد سعد)، حمزة سلامي (سامر زين الدين)، طارق العلي (حسن حمدان) وأكرم مغربي.

  • في المجموعة الأولى، فازت البحرين على مضيفتها باكستان 3ــ1، ورفعت البحرين رصيدها إلى تسع نقاط.
  • في الثانية، فازت اليابان المتأهلة على مضيفتها هونغ كونغ 4ــ0. وتعادلت سوريا مع مضيفتها ماليزيا 0ــ0، لتضمن سوريا نظرياً تأهلها الى الدور النهائي بعد حلولها ثانية بـ7 نقاط خلف اليابان 15 نقطة.
  • في الرابعة، ضمنت أوستراليا الى حد كبير تأهلها لمرافقة السعودية، بفوزها على ضيفتها إيران 3ــ1.
  • وفي الخامسة، تأهل العراق للدور النهائي بتعادله مع مضيفته الهند 1ــ1. وتأهلت كوريا الشمالية أيضاً بتعادلها مع تايلاند 0ــ0.
  • وفي السادسة، فاز اليمن على ضيفته كوريا الجنوبية 1ــ0، وفازت أوزبكستان على مضيفتها الإمارات 2ــ0. وحصد اليمن أولى ثلاث نقاط له في التصفيات، فيما بقي رصيد كوريا الجنوبية المتأهلة عند 12 نقطة، متقدمة على أوزبكستان بـ9 والإمارات بـ6.
    منتخب لبنان للصالات يلتقي قرغيزيا
    يلتقي، اليوم في الساعة الواحدة ظهراً، منتخبا لبنان وقرغيزيا في ربع نهائي بطولة آسيا للصالات في كرة القدم. ويسعى لبنان للتأهل الى نصف النهائي لمواجهة المنتخب الياباني المضيف. وتبدو معنويات اللاعبين اللبنانيين مرتفعة، بعدما كسبوا ثقة من فوزهم على الصين وماليزيا، ولن يكون تخطي قرغيزيا مهمة مستحيلة نظراً لتقارب مستوى المنتخبين. وبالإمكان متابعة تفاصيل المباراة مباشرة على موقع الاتحاد الآسيوي: www.the-afc.com.